7 إصابات برصاص الاحتلال شرق خانيونسفتـــح الأوقاف تؤكد رفضها الإجراءات والقيود التي فرضها الاحتلال على العبادة والصلاة في مصلى باب الرحمةفتـــح عشراوي تدين مصادقة الاحتلال على بناء مئات الوحدات الاستيطانية في القدس الشرقيةفتـــح شعث: دون حل القضية الفلسطينية ستبقى قضايا المنطقة عالقة ومتفجرةفتـــح الرئيس: قرار قرصنة أموالنا مسمار في نعش اتفاق باريس وتنصل من كل الاتفاقاتفتـــح إعلاميون: ما يتم تناقله من أخبار إسرائيلية ترجمات حرفية تساهم في نشر رواية الاحتلالفتـــح الحمد الله يطلع وفدا فرنسيا على التطورات السياسية والاقتصاديةفتـــح إرجاء اجتماع بوتين نتنياهو المقرر غدافتـــح الاحتلال يهدم منزلين ويوزع إخطارات بهدم أخرى في القدسفتـــح فتح: اسرائيل وعملاؤها المستفيدون من التشكيك بوحدانية التمثيل الفلسطينيفتـــح أبو الغيط يؤكد أهمية إحياء العملية السياسية وحشد الدعم لحل الدولتينفتـــح الاحتلال يعتقل 18 مواطنا من الضفةفتـــح الخارجية: المصادقة على بناء مئات الوحدات الاستيطانية استكمالا لتهويد القدس وفصلها عن محيطهافتـــح الرئيس: كل قرش لدينا سننقله إلى عائلات الشهداءفتـــح 289 مستوطنا وطالبا تلموديا يقتحمون "الأقصى" بحراسة مشددةفتـــح بلدية الاحتلال تصادق على 4416 وحدة استيطانية بالقدسفتـــح الاحتلال يطلق النار على الصيادين بغزةفتـــح انتشار واسع لقوات الاحتلال في محيط الأقصى والبلدة القديمةفتـــح الاحتلال يعتقل 8 مواطنين خلال عمليات دهم في محافظة الخليلفتـــح اصابات واعتقالات خلال اقتحام مئات المستوطنين لقبر يوسف بنابلسفتـــح

"حماس واللعب على التناقضات "

20 نوفمبر 2018 - 10:41
كمال الرواغ
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

من يشاهد اليوم مايحدث في قطاع غزة من ممارسات حمساويه رغم الفقر ومشتقاته وماينتظر غزة اذا اقدمت اسرائيل على تنفيذ تهديداتها العسكرية والعنصرية بالقتل والدمار رغم كل الدمار المعنوي والمادي الذي حصل وما هو موجود في قطاع غزة ٠
رغم ذلك مازالت حركة حركة حماس تتهرب من ملف المصالحه بشكل فاضح ومفضوح من كل الزوايا والاتجاهات
فحركة جماس مازالت تراوغ الرئيس الفلسطيني في ملف المصالحه، ابتداءآ من اتفاق مكة وصولا للقاهرة وانتهاءا بالتهرب من تنفيذ ما اتفق عليه عام ٢٠١١، وبشكل غير مقنع تتبنى ملف الخصومات التي طالت ابناء حركة فتح و الشرعية، اعلاميا للنيل من رصيد ابومازن والقيادة في قطاع غزة، كما انها ذهبت ابعد من ذلك في اللعب على اوتار الحركة الداخليه وتغذية الصراعات داخل الحركة من خلال تقوية محور دحلان وجماعته ليس حبا في دحلان فهي بالامس القريب انقلبت على الشرعية بمسوغ القضاء على دحلان وجماعته، وقتلت جزء منهم للحصر امثال المرحوم الشهيد ابوغريب وابو الجديان وسميح المدهون، ونحن ابناء تلك المرحلة وما قبلها وما زلنا نشاهد سلوك حماس الحزبي في قطاع غزة، وتحديدا مع حركة فتح وقيادتها وابنائها من سب وشتم وتخوي واعتقال واستدعاء٠
والهدف واضح ومعروف للجميع وهو قيادة حركة فتح للمشروع الوطني ومنظمة التحرير الفلسطينية، وهم يريدون ان يكونوا البديل ليس اليوم بل في زمن الشهيد ياسر عرفات عندما عرض عليهم30 مقعد في المجلس للوطني والحركة رفضت، لذا هي معنيه باضعاف حركة فتح والنيل من رصيدها الشعبي والوطني ويتجلى ذلك اليوم في السماح لمحمد دحلان وجماعته باقامة مهرجان ذكرى للزعيم الخالد المرحوم ابوعمار وفي نفس الوقت منعت ابناء الاطار الحركي الشرعي من اقامة احتفالا مركزيا احياءا لذكرى الشهيد الخالد ابوعمار، وقامت بمنع ومداهمة الاحتفالات الجزئيه التي اقامها ابناء الحركة هنا وهناك واعتقلت واستدعت العديد من كوادر الحركة في قطاع غزة ٠
كل هذا وذاك يثبت و ينضج في وعي الجماهير الفلسطينية بأن حركة حماس لاتريد المصالحة ودائما تختلق الاعذار لافشالها، بل الخوف الأكبر من ان تكون هذة الحركة متماهية مع مشاريع تريد النيل من القضية الفلسطينية وتذويبها،
فحركة جماس تغازل اسرائيل عندما لم تدمر الباص بالجنود وفضلت ضرب هذا الصندوق الفارغ لنسمع ضجيج فقط و لتخرج وتقول لنا بانها تخاف من تبعات ذلك على الناس، وكأن المنازل والارواح التي ازهقت في كوكب اخر غير غزة٠
اقولها انا وكل العقلاء في شعبي باننا كفصائل وقوى وطنية واسلاميه وشعبية، اذا لم نتحد ونتوحد،ونكون انضج على المستوى السياسي والاستراتيجي فاننا لن نتسطيع مواجهة واسقاط خيارات ترامب ونتنياهو

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • فبراير
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28

لا يوجد احداث لهذا الشهر