شهيد وإصابات برصاص الاحتلال في بلدة عبوين شمال رام اللهفتـــح اسرائيل تؤكد اغتيال منفذ عملية ارئيلفتـــح الاحتلال يقتحم محيط 'قبر يوسف" شرق نابلسفتـــح الرئيس يدين الإعلانات الاستيطانية ويحذر من إجراءات حكومة الاحتلال في القدس الشرقيةفتـــح اصابات واعتقالات ومحاصرة منزل في بلدة عبوين شمال رام اللهفتـــح الرئيس يهاتف القيادي عاطف أبو سيف للاطمئنان على صحتهفتـــح د. ابو هولي: شؤون اللاجئين بالمنظمة تولي اهمية للمشاريع الانمائية في المخيماتفتـــح صيدم: استشهاد 49 طالبا ومعلما وإصابة واعتقال 3520 آخرين العام الماضيفتـــح غزة: المطالبة بالإفراج الفوري عن الصحافيين المعتقلين واحترام حرية العمل الصحافيفتـــح عباس زكي: الاعتداء على أبو سيف هو اعتداء على الكتاب والمثقفين الكبارفتـــح مجلس منظمات حقوق الإنسان يُطالب حماس بتمكين منظماته من زيارة المواطنين المحتجزينفتـــح رفع قضية ضد شركة أميركية تروج للسياحة في المستوطناتفتـــح الرجوب: جرائم حماس خطر على المشروع الوطني وتخدم الاحتلالفتـــح مسؤول أممي: انتهاك اسرائيل للموارد الطبيعية الفلسطينية ينبئ بالأخطارفتـــح القواسمي: مشكلة حماس مع كل الشعب الفلسطيني وليس مع فتحفتـــح فتح: محاولة اغتيال عاطف أبوسيف من قبل أمن حماس وصمة عار في تاريخهافتـــح الهيئة المستقلة لحقوق الانسان: "حماس" تواصل انتهاكاتها بحق المشاركين بالحراك السلمي في القطاعفتـــح حماس تختطف عنصرين من فتح وتقتحم منزل الشهيد سعيد أبو الجديانفتـــح "ثوري فتح" يحمل "حماس" مسؤولية ما ترتكبه من فظائع بحق شعبنا في قطاع غزةفتـــح عريقات: طريق السلام الشامل بتلبية الحقوق الفلسطينية المشروعةفتـــح

شجاعة خادم المسجد.. طارد "سفاح نيوزيلندا" وخطف سلاحه

16 مارس 2019 - 18:00
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

وكالات- لا تخلو حكايات الهجمات الإرهابية من "أبطال" مستعدين للتضحية بأنفسهم لإنقاذ الآخرين، وهو ما حدث في الهجوم الذي نفذه "سفاح نيوزيلندا" على مسجد لينوود في مدينة كرايست تشيرش.

وفي حديث لـ"سكاي نيوز"، قال خادم المسجد، الذي يدعى عبد العزيز ويبلغ من العمر 48 عاما، إنه سمع صوت طلقات نارية أثناء صلاة الجمعة، فترك أسرته بمن فيهم 4 أبناء، داخل مركز لينوود الإسلامي وركض خارجا لمواجهة الإرهابي ترينتون تارانت في موقف السيارات.

وأوضح أن أولاده طلبوا منه البقاء في داخل المركز وعدم الخروج، فرد عليهم بالقول: "اذهبوا أنتم يا أصدقائي إلى الداخل. سوف أكون على ما يرام".

وبشجاعة، انطلق عبد العزيز، والتقط أثناء خروجه من المركز الجهاز الخاص بإجراء عمليات الدفع ببطاقات الائتمان، الذي كان أمامه على الطاولة، ليستخدمه كسلاح، قبل أن يشاهد جثتين بالقرب من الممر.

وأثناء ذلك شاهد عبد العزيز المهاجم وهو يتجه نحو سيارته ليحصل على سلاح رشاش آخر، فألقى عليه قارئ البطاقات، إلا أن المهاجم تمكن من الحصول على سلاح آخر وبدأ بإطلاق النار باتجاهه، قبل أن يتمكن من الاحتماء بين السيارات.

وفي تلك اللحظة، التقط عبد العزيز السلاح الرشاش الذي تركه القاتل، ثم طارده بينما كان المهاجم يعود إلى سيارته للمرة الثانية للحصول على سلاح آخر.

وأضاف عبد العزيز في مقابلته مع "سكاي نيوز": "كنت أصرخ على المهاجم وأقول له تعال أنا هنا تعال أنا هنا"، مضيفا: "حاولت أن ألفت انتباهه إلي.. لم أرغب في أن يتوجه إلى داخل المسجد".

وبعدما عاد الرجل المسلح إلى سيارته، ألقى عبد العزيز السلاح باتجاه الإرهابي فحطم نافذة السيارة.

وتسبب ذلك لتارانت بـ"صدمة" على حد وصف عبد العزيز، مشيرا إلى أن المسلح "شتمه وانطلق مغادرا".

وعندما عاد عبد العزيز إلى المسجد، تبين له أن العديد من زملائه وأصدقائه أصيبوا من جراء إطلاق النار عليهم.

وبنظر كثيرين، أصبح عبد العزيز بطلا لمواجهته الشجاعة للرجل المسلح، حيث قال الإمام المؤقت للمسجد لطيف علبي: "لحق عبد العزيز به (المسلح).. وهكذا تمكنا من النجاة، ولولا ذلك، ولو تمكن من الدخول إلى المسجد، لربما كنا قتلنا جميعا".

من جانبه، رفض عبد العزيز أن يوصف بالـ"بطل" خلال المقابلة قائلا: "لا أعتقد أنني بطل لأنه لو لم أكن هناك، فربما قام شخص آخر بما قمت به.. هذا أمر يتعلق بالإنسانية.. مساعدة الناس بعضهم بعضا".

يذكر أنه قتل في المسجد التابع لمركز لينوود الإسلامي، وهو أحد المسجدين اللذين تعرضا للهجوم في كرايست تشيرش، 7 أشخاص، وأصيب آخرون بجروح.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • مارس
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

لا يوجد احداث لهذا الشهر