أبو هولي: ملف اللاجئين وتجديد تفويضها على طاولة اجتماعات مؤتمر المشرفينفتـــح "استشاري فتح" يختتم دورته العادية الثانيةفتـــح الرئيس يقلد الشاعر مروان مخول وسام الثقافة والعلوم والفنونفتـــح الإعلان عن تسعيرة الحج لموسم 1440هــ 2019م لحجاج غزةفتـــح الخارجية والمغتربين تحذر من خطورة تصريحات غرينبلات الهادفة لفرض مفاهيم جديدة للصراعفتـــح مستوطنون يجددون اقتحاماتهم للأقصىفتـــح منظمة التحرير تشيد بتصريحات مقرر الأمم المتحدة بشأن انتهاكات إسرائيلفتـــح اشتية خلال توقيع اتفاقية لنقل حجاج المحافظات الجنوبية: إتمام كامل التجهيزات لبدء موسم الحجفتـــح الاحتلال يقتحم مصلى الرحمة في الأقصى ويفرغه من القواطع الخشبيةفتـــح عريقات: فلسطين كلمة السر في منطقة الشرق الاوسط وادارة ترمب تكرر مواقفها ضد الفلسطينيينفتـــح اشتية يطلع على احتياجات قرى شمال غرب القدسفتـــح الرئيس يستقبل الوفد الأمني المصريفتـــح أبو هولي: اللاجئون والأونروا وتجديد تفويضها على طاولة اجتماعات مؤتمر المشرفين على شؤون الفلسطينيين غدافتـــح الخارجية: الصمت على جرائم الاحتلال بحق المواطنين العزل جريمة بحد ذاتهافتـــح اصابة طفل بجراح بانفجار جسم مشبوه بغزةفتـــح زوارق الاحتلال تعتقل صيادين شقيقين قبالة بحر رفحفتـــح بالاجماع- فصائل منظمة التحرير ترحب بقرار دائرة شؤون اللاجئين بإعادة تشكيل اللجان الشعبية في مخيمات قطاع غزةفتـــح اشتية: لن نتعامل مع التقسيمات الاسرائيلية للمناطق الفلسطينيةفتـــح مصرع طفل في حادث سير بخان يونسفتـــح بمشاركة الرئيس: بدء اجتماع المجلس الاستشاري لحركة "فتح"فتـــح

لن ينتهي ترديدنا لقسم العودة الا بالعودة

31 مارس 2019 - 13:32
فاتن شلباية
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

في الثالاثين من اذار من كل عام والذي يصادف يوم الارض ونحن نردد قسم العودة مصرين على العودة كل منا الى بلده الأصلية بلد اجداده واباءه (يافا، حيفا، عكا، اللد، الرمله، العباسية، بيت دجن، قرى وبلدات القدس...) .

لن ينتهي ترديدنا لقسم العودة الا بالعودة ......

عندما طرد أصحاب أرض من ديارهم ومزارعهم بقوة السلاح، فأصبح حلم استرداد ما اغتصبه المحتل بخيانة عربية، ووحدة الأعداء يلازم كل لاجيء منذ اكثر من ٧٠عاما .... فاصبحت تلك نكبة فلسطين ١٩٤٨، التى بدأ أول فصولها مع قرار التقسيم الصادر فى ٢٩ نوفمبر ١٩٤٧ والذى ينص على تقسيم فلسطين إلى دولتين يهودية وعربية، وتدويل منطقة القدس. ومن ثم تلتها نكسة ١٩٦٧.

ولكن نحن على عهد اجدادنا واباءنا باقون ، نحمل مفتاح الدار وكوشان الارض مروسا بدولة فلسطين، نورثها لابناءنا واحفادنا كما ورثناها عن اباءنا واجدادنا، كذلك نورثهم حمل القضية الفلسطينية بما فيها من قصص وبطولات في قلوبهم قبل عقولهم ، كي لا ننسى وينسوا ويكملوا المسيرة نحو تحرير فلسطين وعاصمتها القدس الشريف ، رافعين راية فلسطين بعزة واجلال احتفالا بالعودة مرددين قسم العودة للمرة الاخيرة احتفالا بالاستقلال لا استذكارا لنكبة شتت شعبا .

بقلم فاتن شلباية
ممثلة الاتحاد الوطني للشباب الفلسطيني

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يوليو
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

لا يوجد احداث لهذا الشهر