شعث: فعاليات واسعة لجالياتنا على امتداد العالم رفضا لمؤتمر البحرين وصفقة القرنفتـــح حركة فتح تعزي الفريق الحاج اسماعيل جبر بوفاة شقيقهفتـــح حركة فتح تعزي معالي الوزير/حسين الشيخ "أبو جهاد" بوفاة عمتهفتـــح الفتياني: الصمود والدبلوماسية الفلسطينية تمكنت مع الشركاء في العالم من افشال الجهد الامريكيفتـــح فتح" تدعو لأوسع مشاركة في الفعاليات الرافضة لـ"صفقة القرن" و"ورشة البحرين"فتـــح المفتي العام: ما يحدث في فلسطين تطهير عرقي وعنصري بغيضفتـــح مستوطنون يخطون شعارات عنصرية ويعطبون إطارات في دير استيافتـــح "الخارجية" تُطالب الجنائية الدولية بسرعة فتح تحقيق في جرائم الاحتلال ومستوطنيهفتـــح وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسيفتـــح د. ابو هولي : اجتماعات اللجنة الاستشارية لوكالة الغوث تبدأ اعمالها غدا في الاردن لمناقشة الأزمة المالية وبحث سبل معالجتهافتـــح فتح تعلن الإضراب الشامل تزامنا مع مؤتمر البحرينفتـــح "الخارجية والمغتربين" تطالب "الجنائية الدولية" بتحمل مسؤولياتها تجاه تهويد البلدة القديمة في الخليلفتـــح الرئيس يوجه رسالة إلى رئيس لجنة الانتخابات العامة حول اجراءات التحضير للانتخابات العامةفتـــح أبو الغيط: لابد من تصدي المجتمع الدولي للممارسات الاسرائيلية الرامية إلى نسف أسس التسوية بشأن القضية الفلسطينيةفتـــح الاحمد: كل من يشارك أو يوقع أو يقبل بـ "صفقة القرن" خائنفتـــح "فتح" تتخذ عدة قرارات بخصوص واقعة دير قديسفتـــح إصابات خلال قمع الاحتلال المسيرات السلمية شرق قطاع غزةفتـــح أسرى عسقلان: مستعدون لخوض معركة الأمعاء الخاوية الأحد المقبلفتـــح بعد 12 عاما على انقلابها: "حماس" ماضية في مشروعها الانفصاليفتـــح "فتح": ممارسات المستوطنين تشكل أعلى درجات الإرهابفتـــح

"صفقة القرن، وآليات التحدي والمواجهه"

16 إبريل 2019 - 09:05
كمال الرواغ
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:



يطرح صديقي العزيز د. عبدالرحيم جاموس"ابو أنس"عضو المجلس المركزي الفلسطيني، اسئلة مشروعه وملحه وطنيآ، وتحديدآ في هذه المرحله الفارقة على جميع المستويات الوطنية والقومية.
ما المطلوب لمواجهة صفقة العار فلسطينيا وعربيا ودوليا؟
هل يكتفى بالشجب والإستنكار والتحليل..؟
ماهي وسائل المواجهة التي تتطلبها المواجهة مع هذه المؤامرة التصفوية للقضية العربية المركزية ؟
اسئلة تفرض نفسها على الكل الفلسطيني والعربي والدولي ... لا بد من الإجابة عليها ... واستخراج ووضع الاستراتيجيات الكفيلة بالمواجهة .. املا بهزيمة المؤامرة وهزيمة المشروع الصهيوني التوسعي العنصري فوق ارض فلسطين....!!
اعتقد جازما .. بأن انهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنيه الداخليه اولآ هي الصخرة التي تتحطم عليها كل المؤامرات والفتن من العدو واصدقائة،
ثانيآ الانفكاك والتحلل من جميع الاتفقات الموقعه مع الاحتلال، هي الرد الطبيعي على كل الاجراءات الاحتلاليه على الارض الفلسطينية والتنكر لما تم الاتفاق عليه، والذهاب فورآ لتنفيذ قرارات المجلس المركزي والوطني والحفاظ ايضآ على وحدانية تمثيل منظمة التحرير ومؤسساتها.
ايجاد اقتصاد وطني حر متحرر من تبعيات الاحتلال الاقتصادية، للتصدي للابتزاز الصهيوني وحكومته الفاشيه، مهما كلف الثمن، وخلق اقتصاد وطني مقاوم . والذهاب الى خيار المقاومه والمواجهه الشعبيه الشامل هو الرد الطبيعي على عنجهية وغطرسة وتغول الاحتلال.
اما عربيا واقليميآ فالانفتاح على الجماهير العربية والاسلامية واحرار العالم، ضرورة استراتيجية فالشعوب والجماهير الواعيه هي صانعة التغيير وهي التي تقاوم وترفض التغلغل الصهيوني في مجتمعاتها وتجبر الحكومات الرسمية وتدفعها لرفض التطبيع وعدم التماهي والاذعان له، ان وضع اسم فلسطين قضية العرب والمسلمين الاولى بجانب الشعارات الوطنية والقومية لهذة الشعوب هو بوصلتنا جميآ للتحرر من الصهيونية والامبريالية وادواتهم في المنطقه، فالجماهير هي صاحبة الكلمه والفعل، في هذا الاطار.
ان الوعي الوطني يجبرنا جميعآ على تجاوز مكائد وشراك الاحتلال الذي يناور الفصائل والحركات كلآ على حده، مستغلآ تباين هذة القوى في الاهداف والبرامج، والطموح الشخصي لبعض القيادات، مستخدمآ المال السياسي، واشباه الزعامات والدويلات، والاعلام الموجهه، لفرض هذه المعادله، على حساب القضايا الوطنية الكبرى.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يونيو
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

لا يوجد احداث لهذا الشهر