تشييع جثمان الشهيد الطفل نسيم أبو رومي في العيزريةفتـــح ليبرمان ينفي التوصل الى تفاهمات مع "كاحول لافان"فتـــح إصابات بالاختناق خلال مواجهات مع الاحتلال في بلدة العيزريةفتـــح الرئيس يستقبل رئيس الوزراء النرويجي السابق وعضوا سابقا في البرلمانفتـــح الاحتلال يسلم جثماني الشهيدين عمر يونس ونسيم أبو روميفتـــح المالكي: اسرائيل تخلق حقائق جديدة على الأرض تهدف لتغيير طبيعة قضايا الحل النهائيفتـــح تونس: المجلس الاستشاري للتنمية الثقافية في العالم الاسلامي يناقش اقتحام ريفلين ونتنياهو للحرم الابراهيميفتـــح النتائج "شبه النهائية" للانتخابات الإسرائيلية: "أزرق أبيض" 33 مقعدا مقابل 31 لليكودفتـــح مصرع طفل دهسا بالخطأ من قبل والده في المواصي بخان يونسفتـــح الهدمي: سنفشل المخططات الإسرائيلية لتهويد وأسرلة المناهج الفلسطينية في القدسفتـــح القاهرة: فلسطين تحصد المركز الأول في مسابقة "الشاب النموذج"فتـــح الرئيس يلتقي رئيسة وزراء النرويجفتـــح وزيرة الصحة: الاحتلال يتعمد قتل الفلسطينيين وتدعو العالم للتحركفتـــح اشتية: الأردن وفلسطين منسجمان سياسيا والتعاون بين الحكومتين آخذ بالتطورفتـــح "غرينبلات" يصل إسرائيل للقاء نتنياهو وغانتسفتـــح نتنياهو مخاطبًا غانتس: ليس هناك خيار سوى تشكيل حكومة وطنيةفتـــح الشؤون المدنية: الاحتلال يسلم جثماني الشهيدين أبو رومي ويونس غدافتـــح الرئيس يواصل زيارته الرسمية إلى النرويجفتـــح عشراوي: مسلسل الاعدامات المتصاعد يتطلب وضع حد لجرائم الاحتلالفتـــح الرئيس يلتقي وزيرة خارجية النرويجفتـــح

"صفقة القرن" ولعبة "الاستغماية"

22 إبريل 2019 - 11:12
باسم برهوم
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

ادارة ترامب وطاقمها المكلف بإعداد "صفقة القرن" يتصرفون كأطفال صغار يلعبون لعبة "الاستغماية"، إذا اغمضوا أعينهم يعتقدون ان لا احد يراهم، وعندما يتم تجاهلهم رغم انهم مكشوفون للعيان يبدأون بإصدار أصوات أو يقومون بحركات للفت الأنظار لهم.
آخر حركات رئيس طاقم صفقة القرن غرينبلات اعلانه أن الصفقة لن تتحدث عن حل الدولتين وهو بذلك كالطفل الذي يتحدث عن شيء مكشوف عاري أمامنا كشحرة سقطت كل أوراقها في الخريف.
ترامب وفريقه لم يتركوا للأسرار مكانا، فلعبتهم مكشوفة منذ أغمضوا أعينهم عن حقوق الشعب الفلسطيني، وعن القانون الدولي، وحتى عن الاتفاقات الموقعة ومرجعيات عملية السلام. هم من سلالة الآباء الروحيين للمشروع الصهيوني الاستعماري، الذي بالمناسبة لا يستهدف فلسطين وشعبها فحسب وإنما كل الامة العربية. وعلينا ألا ننسى ابدا الاهداف الأساسية لهذا المشروع وهي تمزيق هذة الأمة ومنع وحدتها وتضامنها ومنع نهضتها بكل الوسائل.
إحكام قبضة اسرائيل على فلسطين والاراضي العربية المحتلة هو إحكام سيطرتها على المنطقة. صفقة ترامب تمثل العودة لجذور المشروع الصهيوني وإزالة كل المعيقات من أمامه بالبلطجة الترامبية، التي لا تأبه بأي شيء سوى مصالحها المعبر عنها بهذا المشروع بأكثر الأشكال وضوحا. في المراحل السابقة كان هذا المشروع بحاجة لبعض التجميل أو التكتيك لانفاذه، ادارة ترامب مع نتنياهو يعتقدون ان الظرف الدولي والإقليمي يطلق يدهم للعمل دون اي عملية تجميل، التكتيك الوحيد هو سرية الصفقة المفضوحة اصلا. مسرحيتهم مضحكة ولكنها في نهاية المطاف الفصل الأخطر في تاريخنا وتاريخ قضيتنا وتاريخ العرب. فالمشكلة اعقد من ان الصفقة تتحدث او لا تتحدث عن حل الدولتين فما نفذ منها وما سينفذ هو اعادة طمس القضية الفلسطينية، وطمس الهوية الوطنية الفلسطينية، ما لم ينجحوا به عام 1948 يحاولون النجاح به الآن.
ولكن الحقيقة التي يصر هؤلاء على اغفالها ان شعبنا الفلسطيني عصي على الكسر، وعصي على الاستسلام. والأمة العربية هي الأخرى عصية على الذوبان.. دعونا نلعب معهم لعبة "الاستغماية" ونجعلهم يعتقدون أننا لا نراهم ولا نرى مخططاتهم.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • سبتمبر
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

لا يوجد احداث لهذا الشهر