شعث: فعاليات واسعة لجالياتنا على امتداد العالم رفضا لمؤتمر البحرين وصفقة القرنفتـــح حركة فتح تعزي الفريق الحاج اسماعيل جبر بوفاة شقيقهفتـــح حركة فتح تعزي معالي الوزير/حسين الشيخ "أبو جهاد" بوفاة عمتهفتـــح الفتياني: الصمود والدبلوماسية الفلسطينية تمكنت مع الشركاء في العالم من افشال الجهد الامريكيفتـــح فتح" تدعو لأوسع مشاركة في الفعاليات الرافضة لـ"صفقة القرن" و"ورشة البحرين"فتـــح المفتي العام: ما يحدث في فلسطين تطهير عرقي وعنصري بغيضفتـــح مستوطنون يخطون شعارات عنصرية ويعطبون إطارات في دير استيافتـــح "الخارجية" تُطالب الجنائية الدولية بسرعة فتح تحقيق في جرائم الاحتلال ومستوطنيهفتـــح وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسيفتـــح د. ابو هولي : اجتماعات اللجنة الاستشارية لوكالة الغوث تبدأ اعمالها غدا في الاردن لمناقشة الأزمة المالية وبحث سبل معالجتهافتـــح فتح تعلن الإضراب الشامل تزامنا مع مؤتمر البحرينفتـــح "الخارجية والمغتربين" تطالب "الجنائية الدولية" بتحمل مسؤولياتها تجاه تهويد البلدة القديمة في الخليلفتـــح الرئيس يوجه رسالة إلى رئيس لجنة الانتخابات العامة حول اجراءات التحضير للانتخابات العامةفتـــح أبو الغيط: لابد من تصدي المجتمع الدولي للممارسات الاسرائيلية الرامية إلى نسف أسس التسوية بشأن القضية الفلسطينيةفتـــح الاحمد: كل من يشارك أو يوقع أو يقبل بـ "صفقة القرن" خائنفتـــح "فتح" تتخذ عدة قرارات بخصوص واقعة دير قديسفتـــح إصابات خلال قمع الاحتلال المسيرات السلمية شرق قطاع غزةفتـــح أسرى عسقلان: مستعدون لخوض معركة الأمعاء الخاوية الأحد المقبلفتـــح بعد 12 عاما على انقلابها: "حماس" ماضية في مشروعها الانفصاليفتـــح "فتح": ممارسات المستوطنين تشكل أعلى درجات الإرهابفتـــح

"صفقة القرن" ولعبة "الاستغماية"

22 إبريل 2019 - 11:12
باسم برهوم
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

ادارة ترامب وطاقمها المكلف بإعداد "صفقة القرن" يتصرفون كأطفال صغار يلعبون لعبة "الاستغماية"، إذا اغمضوا أعينهم يعتقدون ان لا احد يراهم، وعندما يتم تجاهلهم رغم انهم مكشوفون للعيان يبدأون بإصدار أصوات أو يقومون بحركات للفت الأنظار لهم.
آخر حركات رئيس طاقم صفقة القرن غرينبلات اعلانه أن الصفقة لن تتحدث عن حل الدولتين وهو بذلك كالطفل الذي يتحدث عن شيء مكشوف عاري أمامنا كشحرة سقطت كل أوراقها في الخريف.
ترامب وفريقه لم يتركوا للأسرار مكانا، فلعبتهم مكشوفة منذ أغمضوا أعينهم عن حقوق الشعب الفلسطيني، وعن القانون الدولي، وحتى عن الاتفاقات الموقعة ومرجعيات عملية السلام. هم من سلالة الآباء الروحيين للمشروع الصهيوني الاستعماري، الذي بالمناسبة لا يستهدف فلسطين وشعبها فحسب وإنما كل الامة العربية. وعلينا ألا ننسى ابدا الاهداف الأساسية لهذا المشروع وهي تمزيق هذة الأمة ومنع وحدتها وتضامنها ومنع نهضتها بكل الوسائل.
إحكام قبضة اسرائيل على فلسطين والاراضي العربية المحتلة هو إحكام سيطرتها على المنطقة. صفقة ترامب تمثل العودة لجذور المشروع الصهيوني وإزالة كل المعيقات من أمامه بالبلطجة الترامبية، التي لا تأبه بأي شيء سوى مصالحها المعبر عنها بهذا المشروع بأكثر الأشكال وضوحا. في المراحل السابقة كان هذا المشروع بحاجة لبعض التجميل أو التكتيك لانفاذه، ادارة ترامب مع نتنياهو يعتقدون ان الظرف الدولي والإقليمي يطلق يدهم للعمل دون اي عملية تجميل، التكتيك الوحيد هو سرية الصفقة المفضوحة اصلا. مسرحيتهم مضحكة ولكنها في نهاية المطاف الفصل الأخطر في تاريخنا وتاريخ قضيتنا وتاريخ العرب. فالمشكلة اعقد من ان الصفقة تتحدث او لا تتحدث عن حل الدولتين فما نفذ منها وما سينفذ هو اعادة طمس القضية الفلسطينية، وطمس الهوية الوطنية الفلسطينية، ما لم ينجحوا به عام 1948 يحاولون النجاح به الآن.
ولكن الحقيقة التي يصر هؤلاء على اغفالها ان شعبنا الفلسطيني عصي على الكسر، وعصي على الاستسلام. والأمة العربية هي الأخرى عصية على الذوبان.. دعونا نلعب معهم لعبة "الاستغماية" ونجعلهم يعتقدون أننا لا نراهم ولا نرى مخططاتهم.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يونيو
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

لا يوجد احداث لهذا الشهر