اشتية يدعو رومانيا ودول أوروبا لاتخاذ إجراءات بحق المستوطنين من حملة جنسياتهافتـــح الأحمد: حراك مصري إيجابي نشط فيما يتعلق بملف المصالحةفتـــح النقد: الحكومة ستتمكن من مواصلة دفع ما نسبته 50-60% من الرواتب خلال الأشهر المقبلةفتـــح الخارجية: حرائق المستوطنين امتداد لحرائق ترمب ونتنياهو السياسية في المنطقةفتـــح غرينبلات يتهم حركة "فتح" بتخريب "صفقة القرن"فتـــح حنا عيسى: إسرائيل تتحدى الاتفاقيات الدولية بالاستيلاء على الأراضي وتسريع الاستيطانفتـــح هيئة الأسرى: اعتداءات بالجملة على الأسرى في معتقل "عصيون" خلال اعتقالهمفتـــح الشريف: الرئيس محمود عباس وقف سدا منيعا أمام "صفقة القرن"فتـــح الخارجية: التحالف الصهيوأميركي يحاول إعادة تعريف مفاهيم الصراع والحل بعيدا عن الشرعية الدوليةفتـــح استشهاد مقدسي متأثرا بإصابته إثر اعتداء "مستعربين" قبل أسبوعينفتـــح الأحمد: وفد مصري يجتمع مع الرئيس عباس قريبا قبل التوجه إلى غزةفتـــح د. ابو هولي يؤكد على اهمية التحرك على كافة المستويات للحفاظ على الأونروا وبقاء خدماتها وتجديد تفويضهافتـــح حسين الشيخ: الحصار المالي يشتد ضراوة على السلطة الفلسطينيةفتـــح الرجوب: الكل الفلسطيني يرفض مؤتمر البحرين الذي ولد ميتا ولن نقبل بأن يمثلنا أحدفتـــح شعث: فعاليات واسعة لجالياتنا على امتداد العالم رفضا لمؤتمر البحرين وصفقة القرنفتـــح حركة فتح تعزي الفريق الحاج اسماعيل جبر بوفاة شقيقهفتـــح حركة فتح تعزي معالي الوزير/حسين الشيخ "أبو جهاد" بوفاة عمتهفتـــح الفتياني: الصمود والدبلوماسية الفلسطينية تمكنت مع الشركاء في العالم من افشال الجهد الامريكيفتـــح فتح" تدعو لأوسع مشاركة في الفعاليات الرافضة لـ"صفقة القرن" و"ورشة البحرين"فتـــح المفتي العام: ما يحدث في فلسطين تطهير عرقي وعنصري بغيضفتـــح

دعوات للهدنة وتحذير أممي من كارثة إنسانية بطرابلس الليبية

29 إبريل 2019 - 14:20
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

حذرت مساعدة مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا، ماريا دو فالي ريبيرو، من خطورة الأوضاع الإنسانية في منطقة طرابلس مع اندلاع المعارك منذ الرابع من نيسان/أبريل، مشيرة إلى احتمال تدهورها.

وتتواصل المعارك منذ أكثر من ثلاثة أسابيع جنوب العاصمة بين القوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا وتلك التابعة للمشير خليفة حفتر الذي أطلق في الرابع من نيسان/أبريل هجوماً للسيطرة على طرابلس.

وقالت دو فالي ريبيرو في مقابلة مع وكالة فرانس برس "طالما أن هذا الوضع العسكري ما يزال مستمرا (...) ينبغي أن نتوقع تدهور الوضع الإنساني".

وأضافت مساعدة مبعوث الأمم المتحدة المعنية بالأخص بملف المساعدة الإنسانية، "حين نرى استخدام وسائل جوية وقصفا عشوائيا لمناطق مأهولة بكثافة مثل ما حصل الأسبوع الماضي، فمن الصعب أن نكون متفائلين".

وقتل 278 شخصا على الأقل وأصيب أكثر من 1330 آخرين منذ الرابع من نيسان/أبريل، بحسب منظمة الصحة العالمية.

وما يزال العديد من السكان في مناطق القتال رغم فرار نحو أربعين إلفا، ومن الصعب الوصول إليهم لتقديم خدمات الإغاثة والمساعدات الإنسانية، حسب قولها.

على جانب آخر، لفتت دو فالي ريبيرو إلى وجود "3500 مهاجر ولاجئ بوضع خطر في مراكز احتجاز تقع قرب مناطق الاشتباكات"، مؤكدة إجلاء 800 شخص من مراكز الإيواء في عين زارة وأبو سليم وقصر بن غشير.

وأضافت "لذا، سنواصل الدعوة إلى احترام المدنيين، وهدنة إنسانية، كما أننا سنبقى نأمل بحل سلمي للأزمة".

أعربت المسؤولة الأممية عن قلقها إزاء تداعيات النزاع على الخدمات الأساسية في العاصمة الليبية، وعلى إمدادات المياه والكهرباء والخدمات الصحية أو توفر السلع الأساسية وأسعارها.

وقالت إن معالجة هذه الحالة الإنسانية الطارئة تتطلب مبلغ 10,2 مليون دولار "لا يغطي جميع الاحتياجات التي نتوقعها، لكن على الأقل الاستجابة الأساسية للأسابيع الثلاثة أو الأربعة الأولى".

وتم التبرع بمليوني دولار من صندوق الطوارئ التابع للأمم المتحدة، "وقد تلقينا تأكيدات من العديد من الدول الأعضاء بأنها ستساهم"، كما أوضحت.

وتابعت رافضة التعليق على الجمود الدبلوماسي بين القوى الكبرى في مجلس الأمن الدولي "أنهم يدركون خطورة الوضع هنا في أكثر مناطق البلاد اكتظاظا بالسكان ومن الضروري الاستجابة".

وتعاني ليبيا من عدم الاستقرار منذ سقوط نظام معمر القذافي عام 2011، وغرقت في الفوضى مجددا إثر هجوم قوات المشير خليفة حفتر للسيطرة على طرابلس، حيث مقر حكومة الوفاق الوطني التي يرأسها فايز السراج.

وبعد تحقيق الهجوم تقدما عسكريا سريعا، شنت القوات الموالية لحكومة الوفاق هجوما مضادا أدى إلى تركز المعارك في جنوب العاصمة.

وقالت دو فالي ريبيرو إن هذا النزاع في ليبيا سيترك أيضا تأثيرات طويلة المدى، مشيرة على سبيل المثال "رمزيا" إلى تفجير مستودع وزارة التربية الذي دمر "أكثر من مليون كتاب مدرسي".

وختمت المسؤولة الأممية إن هذا "يقول الكثير عن تأثيرات هذه المعارك، ليس فقط على بقاء الناس أحياء، ولكن أيضا على مستقبل أطفال طرابلس".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يونيو
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

لا يوجد احداث لهذا الشهر