مجلس الوزراء: سنحاكم إسرائيل على استغلالها لأرضنافتـــح الصين تدعو إسرائيل إلى الحفاظ على أساس عملية السلام في الشرق الأوسطفتـــح الرئيس اللبناني: علينا العودة لحمل شعار قضية فلسطينفتـــح 38 مواطنا أُعدموا على حواجز الاحتلال بالبلدة القديمة في الخليل منذ 2015فتـــح الجامعة العربية تطالب المجتمع الدولي بالضغط على إسرائيل للامتثال الفوري لقرارات الشرعية الدوليةفتـــح الخارجية: وعود نتنياهو دعوة صريحة لنشر الفوضى بالمنطقةفتـــح تشريح جثمان الأسير الشهيد السايح بحضور طبيب فلسطيني اليومفتـــح المفتي يحذر من محاولات سن قانون يسمح للمستوطنين بشراء أراض في الضفة ويحذر مسربيهافتـــح الأحمد: تصريحات نتنياهو حول ضم الأغوار تعكس سياسة اسرائيل العنصريةفتـــح اشتية: الأغوار جزء لا يتجزأ من الجغرافيا الفلسطينية وسنقاضي اسرائيل على استغلالهافتـــح 37 عاما على مجزرة صبرا وشاتيلافتـــح توغل محدود لآليات الاحتلال شرق خان يونسفتـــح المالكي يطلع نظيريه الأردني والتركي على خطورة تصريحات نتنياهو على استقرار المنطقةفتـــح القائمة المشتركة تخطط للاطاحة بالحكومة اليمينيةفتـــح مستوطنون يعطبون إطارات مركبة ويخطون شعارات عنصرية في دوما جنوب نابلسفتـــح نقل الأسير المضرب مشاهرة إلى المستشفى وتدهور حالة الأسير خلوففتـــح 31 قائمة تخوض انتخابات الكنيست الإسرائيلية غدافتـــح نتنياهو: "صفقة القرن" تقضي بفرض السيادة على المستوطناتفتـــح "لجنة الانتخابات" الإسرائيلية تحظر تنظيم سفريات لنقل بدو النقب إلى مراكز الاقتراعفتـــح الاحتلال يعتقل 19 مواطنافتـــح

هل مملكة الجبل الأصفر بداية لشرق أوسط جديد؟

07 سبتمبر 2019 - 20:25
محمد حسن أحمد
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

   تطالعنا بعض المواقع الإخبارية الإلكترونية بنشر خبر عن إقامة مملكة الجبل الأصفر في شمال أفريقيا مساحتها 2060 كيلومترًا مربعًا، وذلك في مؤتمر صحفي عقد في أوكرانيا، وهذا الإعلان يثير عدد تساؤلات خاصة بعد قراءة نص البيان الذي عبر عنه مفاده أن هذه المملكة هي دولة عربية جديدة ذات سيادة والهدف من تأسيسها وضع حد لانتشار اللاجئين والمهاجرين وعديمي الجنسية في العالم التي وصلت إلى أعداد خطيرة وذلك من خلال تجنيسهم في هذه الدولة، وحل مشكلة اللاجئين المسجلين في الأمم المتحدة ، فهل هذا الإعلان يأتي ضمن صفقة القرن وترتيبات المنطقة ؟ وهل يأتي ضمن ما أعلن عنه هنرى كيسنجر في العقد السابع من القرن الماضي بأن يتم إقامة دول جديدة في المنطقة العربية بما يعرف بفسيفساء المنطقة من قوميات؛ لإنهاء تواصل الوطن العربي الكبير بقوميته العربية وإحلال تقسيمات جديدة ذات عرقيات غير عربية؛ لدمج اسرائيل في المنطقة ولتصبح إسرائيل دولة غير غريبة عن المنطقة في ظل دول أخرى ذات نسيج طائفي وقوميات غير عربية؟ وهل يأتي إقامة دولة عربية مقتطعة من دول عربية بصناعة صهيو- أمريكية وبتمويل عربي لتثبيت أركان الدولة اليهودية على أرض فلسطين؟ وهل ستكون هذه المملكة قاعدة أمريكية جديدة إضافة لقواعدها في المنطقة العربية لضمان السيطرة على المقدرات العربية والإسلامية ولضمان استمرار التفكك العربي الإسلامي لقرن كامل؟ وهل هذا الإعلان يؤسس لإنشاء تجمع أو جامعة شرق أوسطية بديلًا عن جامعة الدول العربية وفقًا للواقع الجديد الذي تخطط له الإدارة الأمريكية وقوى الاستعمار المعادية للأمة العربية والإسلامية؟  تساؤلات كثيرة تطفو على السطح أمام هذا الإعلان خاصة وأن نشر علم لهذه المملكة يعلوه البسملة واسم الله بما يؤكد أن هذا مخصص للإيحاء بأن هذه المملكة عربية إسلامية بما لذلك من دلالات من هي الفئات المستهدفة من شعب المملكة المرتقبة، حيث يتزامن الإعلان عن هذه المملكة مع تفاهمات الإدارة الأمريكية مع كل منٍ: كندا، بلجيكا، أسبانيا وفرنسا لاستقبال آلاف اللاجئين الفلسطينيين في البلدان الأربعة، فهل ستنجح مخططات الاستهداف الاستعماري لأمة العرب ومقدراتها؟ هذا ما ستكشفه الأشهر المقبلة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • سبتمبر
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

لا يوجد احداث لهذا الشهر