نتنياهو: حان الوقت لفرض السيادة الإسرائيلية على غور الأردنفتـــح "التعليم العالي" تعلن فتح باب التسجيل للامتحان التطبيقي الشاملفتـــح "مؤسسات الأسرى": الاحتلال اعتقل 374 فلسطينييا الشهر الماضيفتـــح اليوم..الذكرى الـ32 لاندلاع انتفاضة الحجارةفتـــح الخارجية: التهويد في الخليل وضم الأغوار اختبار نهائي للمجتمع الدوليفتـــح د. ابو هولي: الاونروا لعبت دوراً حيوياً على مدار سبعة عقود في خدمة اللاجئين الفلسطينيينفتـــح زكي يدعو لاستنهاض قدرات شعبنا لإنهاء الغطرسة الإسرائيليةفتـــح العالول: إسرائيل وأمريكا تبحثان عن حل اقتصادي للقضية الفلسطينيةفتـــح الكاتبة الفلسطينية شيخة حليوي تفوز بجائزة ملتقى القصة العربيةفتـــح ترمب لليهود: أنا أكثر رئيس أميركي صداقة لإسرائيل وعليكم التصويت لي لحماية ثروتكمفتـــح فتح : الانتفاضة الكبرى أسست لمنهج المقاومة الشعبية والتحرر الوطني والاستقلالفتـــح التربية: 3200 طالب وطالبة يتقدمون لامتحان الثانوية العامة في دورته الاستكماليةفتـــح تقرير: إجماع إسرائيلي على سياسة التوسع الاستيطاني بدعم من الإدارة الأميركيةفتـــح أبو عيطة: المستشفى الأمريكي مشروع سياسي لفصل غزة عن الضفةفتـــح محيسن: رسالة حماس بشأن الانتخابات إيجابية وما يجري على الأرض معاكس لهافتـــح الرئاسة تعبر عن تقديرها لدعم الكونغرس الأميركي حل الدولتين ورفضه سياسة الضم والاستيطانفتـــح اللجنة التنفيذية تؤكد رفضها لمحاولات شرعنة الاستيطان الإسرائيليفتـــح النواب الأميركيون يطالبون ترمب بالالتزام بـ"حل الدولتين" في الشرق الأوسطفتـــح نادي الأسير: أسرى "عسقلان" يعلقون إضرابهم عن الطعامفتـــح حالة الطقس: انخفاض طفيف على درجات الحرارة والفرصة ضعيفة لسقوط أمطارفتـــح

بيان صادر عن حركة فتح - المحافظات الجنوبية في ذكرى وعد بلفور المشؤوم

02 نوفمبر 2019 - 10:06
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

بسم الله الرحمن الرحيم
( يَعِدُهُمْ وَيُمَنِّيهِمْ ۖ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلَّا غُرُورًا)
يا جماهير شعبنا المناضل،
تمر علينا في هذه الأيام الذكرى المشئومة لوعد بلفور في عامها  الثاني بعد المِائة وأنتم قابضون على جمرات النضال توقدون شعلة الكفاح من أجل إسقاط هذا الوعد الظالم.
لقد أثبت السابقون من أبناء شعبنا ما نثبّته نحن اليوم: أنه لا اعترافَ ولا تعايشَ مع هذا الوعد الجائر، وأنّ مقاومته بنبذه ورفضه لَحقٌّ مشروعٌ لشعبنا الذي يناضل بصموده فوق ترابه الوطني، وفي المنافي، والمخيمات، وبقاع الدنيا من أجل شطبه والعودة إلى أرض وطنه التي جبل ترابها بدم الشهداء والجرحى.
يا جماهير شعبنا العظيم،
إن وعد بلفور الذي أصدرته بريطانيا اللئيمة في الثاني من نوفمبر سنة 1917 شكل الرصاصة الغادرة الأولى التي أطلقها الاستعمار على قلب بلادنا فلسطين قبل أن تطأها أقدام غزاة العصر الحاقدين، وبهذا الوعد اللعين انتقلت الصهيونية الحاقدة من مرحلة التنظير إلى مراحل التنفيذ، وذلك بتشجيعها لتدفق اليهود إلى فلسطين من كل حدب وصوب، ودعم اغتصابهم لأرضنا، وارتكاب المجازر في حق شعبنا الصامد.
إن ما نؤكده نحن الشعب الفلسطيني دوما هو أن بريطانيا هي صانعة هذه المأساة التاريخية، وهي المسؤولة عن نتائجها، وأنها لَمطالبة اليوم أو غداً بالاعتراف الفوري بالدولة الفلسطينية المستقلة، والتخلي عن وعْد وزير خارجيتها الأسبق: اللعين بلفور بمنح أرض الشعب الفلسطيني لمن لا يستحقون، والاعتذار لكل ما نتج عنه من مآسٍ في حق أصحاب الأرض الحقيقيين، وتعويض كل مَنْ تضرر منه بالنفي أو الذبح او السجن أو الحصار والطرد لأصحاب الأرض وأسيادها وترويعهم وإرهابهم بالمجازر التي يندى لها الجبين.
يا جماهير شعبنا الصامد،
رغم السنوات الطويلة والسوداء في حياة شعبنا بسبب هذا الوعد اللئيم الحاقد بقيتم المتمسكين الشداد بالثوابت الوطنية، وقدمتم الآلاف من كواكب الشهداء من القادة الكبار، والمفكرين العظام، وسدنة الوطن ومؤسسي حركات التحرر الوطني، فأثبتم وأكٌدتم للعالم بأسره أن هذا الوعد المشئوم لن يَهزم حُلُمَ الفلسطينيين في استرجاع حقوقهم، مهما طال الزمن. وما موقف قيادتنا الحكيمة وعلى رأسها الرئيس محمود عباس من صفقة القرن بل صفقة العار، وسياسة ترامب الحاقدة والمنحازة للكيان المغتصب الغاشم إلا دليلٌ واضحٌ على رفض شعبنا الأبيّ الصامد لكل المشاريع المشبوهة والظالمة، فهو يؤمن أن قوة الحق حتما ستنتصر على قوة الاستبداد والقهر وما ذلك على الله بعزيز. وإنْ رآه الطغاة بعيدا فإن الفلسطيني المتوشح بحقه لَيراه قريبا بعون الله سبحانه وتعالى.
يا جماهير أهلنا الصامدين،
إن حركة فتح في هذه الذكرى المشئومة لَتؤكد ضرورة وحدة الصف الفلسطيني وتلاحمه، وإنها رداً على مؤامرات الأعداء ومكائدهم لَتدعو جميع فصائل العمل الوطني إلى التقاط الفرصة التاريخية لإنهاء الانقسام، والذهاب مع دعوة الرئيس محمود عباس لانتخاباتٍ حرةٍ نزيهةٍ لاستعادة وحدة شعبنا، وتمتين جبهتنا الداخلية، والانتصار لحلمنا الجمْعي باستعادة حقوقنا الشرعية، وإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة والقدس عاصمتها الأبدية.
عاش شعبنا العظيم
المجد والخلود لشهدائنا الأبرار
الحرية لأسرانا البواسل
الشفاء العاجل للجرحى
وإنها لثورة حتى النصر
مفوضية الإعلام والثقافة - المحافظات الجنوبية

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • ديسمبر
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

تُصادف اليوم الذكرى الـ 32 لإنتفاضة الحجارة التي أنطلقت شراراتها من مخيم جباليا شمال قطاع غزة عام 1987 وأصبحت رمزًا للنضال الفلسطيني..

اقرأ المزيد