انخفاض مستمر... الصين تسجل أدنى معدلات الاصابة والوفاة بفيروس "كورونا" منذ حوالى شهرفتـــح مقتل 7 أشخاص في حادث إطلاق نار بمدينة ميلواكي الأميركيةفتـــح الاحتلال يهدم منزلا في قرية الولجة شمال غرب بيت لحمفتـــح ماذا قال غانتس عن حملة نتنياهو ؟فتـــح الاحتلال يعتقل 7 مواطنين من الضفةفتـــح اسرائيل تنصح بعدم السفر بسبب كورونافتـــح ارتفاع ملموس على درجات الحرارةفتـــح السلطة تطالب مجلس الامن بالرد على الاحتلالفتـــح السعودية تعلق دخول المعتمرين لمنع تفشي "كورونا"فتـــح "فتح" تدعو نقابات الأطباء والمهندسين والمعلمين إلى تعليق خطواتهم النقابيةفتـــح مصر تدين إعلان إسرائيل بناء 3500 وحدة استيطانية بالقدسفتـــح مستعربون يختطفون أسيرا محررا من حلحولفتـــح السعودية تطالب المجتمع الدولي بحماية الشعب الفلسطيني من الانتهاكات الإسرائيليةفتـــح "نادي الأسير": بوادر جديدة لوضع حد لمعاناة الأسرى الأطفال في سجن "الدامون"فتـــح دعاهم لرص الصفوف واستيعاب الجميع تحت راية الحركة: صيدم يقدم التهاني لأعضاء إقليم "فتح" في رام الله والبيرة المنتخبينفتـــح وفد مجلس السفراء العرب يناقش "صفقة القرن" مع رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الفرنسيفتـــح طمرة: تظاهرة احتجاجية ضد نتنياهو والليكودفتـــح اقتصاديون: "صفقة القرن" وصفة لتدمير الاقتصاد الفلسطيني والمطلوب سياسات جديدة لمواجهتهافتـــح المالكي يؤكد أهمية مجلس حقوق الإنسان ورسالتهفتـــح الحكومة تخطر شركة "أمازون" بالتوقف الفوري عن دعم النشاط الاستيطانيفتـــح

فتح حقناً للدماء

01 يناير 2020 - 17:43
ميسون كحيل
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

لم يكن مستغرباً لدى كل متابع أن الجماهير التي ستشارك في احتفال انطلاقة حركة فتح ال 55 ستكون  بمئات الآلاف. لكن كان لدى كل حصيف؛ وعلى رأسهم الأخ أحمد حلس أن طوفان بشري سيجتاح شوارع غزة يحتفل ويحتفي بانطلاق الثورة الفلسطينية. كذلك تجلت حصافة أبو ماهر في اصراره اللامتناهي بضرورة عقد المهرجان الاحتفالي بالانطلاقة، بالرغم من تغيير الأماكن المقررة، ولم تثنه المحاولات البائسة في حصر مكان الاحتفال،  وكان لبُعد نظره أنه قال لو تم تحديد المكان في أصغر شارع بغزة سنحتفل بالانطلاقة. وكان رهانه صحيحاً فاجتاحت جماهير فتح شوارع غزة لتغلقها على مسافات كيلومترات من الجهات الأربع التي تحيط بمكان الاحتفال.

وهنا يُظهر خروج طوفان بشري للشوارع في غزة هاشم أن هناك تعطش شديد بضرورة العودة لحضن الشرعية الفلسطينية، وأن الطريق الوحيد لذلك هو بالوحدة الوطنية التي يأبى البعض الانخراط فيها بل ويحاربها. فلا يمكن لأي كان أن يتجاوز هذه الجماهير ورغبتها، ولا يمكن أن تمر المشاريع المشبوهة التي ينخرط بها البعض عبر مؤامرات اقليمية ودولية ضد المشروع الوطني الفلسطيني ومهما كانت عصاهم غليظة وإن لوحوا حتى بالبارود. فكما قال الأخ أبو ماهر "لن نذهب إلى فتن وانما سنحاربها، واذا كان هناك من ضرورة لبذل الدماء، نحن من سيبذل الدماء حقنًا للدماء".

كاتم الصوت: نجح أحمد حلس وسقط غيره.

كلام في سرك: الندم بعد الصدم.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • فبراير
    2020
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29

الرئيس ياسر عرفات يؤدى القسم كأول رئيس منتخب للشعب الفلسطيني

اقرأ المزيد

يُصادف اليوم الذكرى الـ 40 لوفاة أحمد أسعد الشقيري 26_2_1980 ، أحد أعمدة النضال الفلسطيني، أول رئيس لمنظمة التحرير الفلسطينية وأول رئيس للجنة التنفيذية ومؤسس جيش التحرير الفلسطيني في أيلول

اقرأ المزيد