انخفاض مستمر... الصين تسجل أدنى معدلات الاصابة والوفاة بفيروس "كورونا" منذ حوالى شهرفتـــح مقتل 7 أشخاص في حادث إطلاق نار بمدينة ميلواكي الأميركيةفتـــح الاحتلال يهدم منزلا في قرية الولجة شمال غرب بيت لحمفتـــح ماذا قال غانتس عن حملة نتنياهو ؟فتـــح الاحتلال يعتقل 7 مواطنين من الضفةفتـــح اسرائيل تنصح بعدم السفر بسبب كورونافتـــح ارتفاع ملموس على درجات الحرارةفتـــح السلطة تطالب مجلس الامن بالرد على الاحتلالفتـــح السعودية تعلق دخول المعتمرين لمنع تفشي "كورونا"فتـــح "فتح" تدعو نقابات الأطباء والمهندسين والمعلمين إلى تعليق خطواتهم النقابيةفتـــح مصر تدين إعلان إسرائيل بناء 3500 وحدة استيطانية بالقدسفتـــح مستعربون يختطفون أسيرا محررا من حلحولفتـــح السعودية تطالب المجتمع الدولي بحماية الشعب الفلسطيني من الانتهاكات الإسرائيليةفتـــح "نادي الأسير": بوادر جديدة لوضع حد لمعاناة الأسرى الأطفال في سجن "الدامون"فتـــح دعاهم لرص الصفوف واستيعاب الجميع تحت راية الحركة: صيدم يقدم التهاني لأعضاء إقليم "فتح" في رام الله والبيرة المنتخبينفتـــح وفد مجلس السفراء العرب يناقش "صفقة القرن" مع رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الفرنسيفتـــح طمرة: تظاهرة احتجاجية ضد نتنياهو والليكودفتـــح اقتصاديون: "صفقة القرن" وصفة لتدمير الاقتصاد الفلسطيني والمطلوب سياسات جديدة لمواجهتهافتـــح المالكي يؤكد أهمية مجلس حقوق الإنسان ورسالتهفتـــح الحكومة تخطر شركة "أمازون" بالتوقف الفوري عن دعم النشاط الاستيطانيفتـــح

صحيفة: اعلان "الصفقة" سيقود الى مواجهة عسكرية مع الفلسطينيي

25 يناير 2020 - 13:34
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

تل ابيب- مفوضية الاعلام- حذر الخبير العسكري في صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية رون بن يشاي، من اندلاع تصعيد عسكري مع الفلسطينيين حال الإعلان عن " صفقة القرن "، مضيفا أنها ستؤدي للابتعاد عن إبرام تسوية مع حركة حماس في غزة .

وقال الخبير العسكري، في مقال نشرته الصحيفة إن "القمة المرتقبة بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من جهة و بنيامين نتنياهو و بيني غانتس من جهة أخرى تحضيرا لإعلان صفقة القرن، من شأنها تصعيد الوضع الميداني في الأراضي الفلسطينية، في قطاع غزة والضفة الغربية والأردن".
وأضاف: "بالنسبة لحركة حماس، فهي ترى في صفقة القرن خطوة من التيار الإنجيلي المسيحي في الولايات المتحدة، بالتعاون مع اليمين الإسرائيلي، وتعتبرها خطة مناوئة للإسلام، وتشكل تحديا لها، مما يجعل من أي خطوات جارية حاليا لإبرام تسوية مع الحركة في غزة تقترب من الصفر، بسبب قرب إعلان صفقة القرن".
وأردف بن يشاي أن "أي خطوات سياسية أحادية الجانب من جهة إسرائيل ستعمل على تجميد الوضع القائم لعشرات السنين، ويجب على إسرائيل ألا يتم استدراجها لتوجهات الولايات المتحدة، لأنها في ذروة عملية انتخابية، مما يعني أن كل هذا الحوار السائد هو لمصلحة نتنياهو وترامب فقط"، وفق موقع (عربي 21).
وأكد أن "الإشارة مهمة للقول بأن الخطة الأمريكية لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي هي تطور إيجابي من وجهة النظر الإسرائيلية، لكن دون المبالغة في أهميتها، رغم أن صفقة القرن تمنح إسرائيل الشرعية للتمسك بالأراضي الفلسطينية التي احتلتها في حرب الأيام الستة عام 1967، دون أن يعطي العلاقة مع الفلسطينيين حالة من الاستقرار السياسي".
وأشار إلى أن "الفلسطينيين سيرفضون الصفقة، والمجتمع الدولي لن يمنحها موافقته على الفور، كما أن الدول العربية والإسلامية لن تعطيها الغطاء اللازم، ومن ثم فإن صفقة القرن لن تقدم تسويات متوافقة مع المصالح الفلسطينية والإسرائيلية معا، بل سيقتصر إنجازها على إعطاء تسوية تجعل الجانبين، الفلسطيني والإسرائيلي، يتعايشان معها فترة طويلة من الزمن، ليس أكثر".
وأوضح أنه "لا مجال لأن تنجح صفقة القرن بجلب السلام بين الشعبين، بل إنها لن تنجح في إيجاد تعايش بينهما في الفترة القادمة، ولكن في حال قررت إسرائيل تنفيذ الصفقة من جانب واحد، أو أجزاء منها، فإنها لن تغير كثيرا من الوقائع على الأرض، وإنما ستعمل على تجميد الوضع القائم في الأراضي الفلسطينية فترة طويلة من الزمن، وربما تعمل على تأبيد هذا الوضع حتى إشعار آخر".
وأضاف أن "الوضع الأقصى الذي سيسفر عنه إعلان صفقة القرن، هو أن تقوم إسرائيل بإدارة صراعها مع الفلسطينيين، دون العمل على إنهائه، وتسويته، لاسيما على المدى البعيد، ولكن في حال قررت إسرائيل عدم القيام بخطوات أحادية، أو تنفيذ الصفقة كلها، لأنها ليست معنية بإقامة دولة فلسطينية، بعكس رغبة الفلسطينيين، لكنها قد تقرر تنفيذ بعض أجزائها، مما يحظى بموافقة غالبية أوساط الحلبة السياسية الحزبية الإسرائيلية".
وأكد أن "بعض أجزاء صفقة القرن تشمل ضم غور الأردن، والمستوطنات اليهودية في الضفة الغربية، فيما سنبقى في حالة من إدارة الوضع مع الفلسطينيين، والانتقال في حالة من تصعيد إلى تصعيد، مرة في قطاع غزة، وأخرى في الضفة الغربية، تماما كما هو الوضع القائم".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • فبراير
    2020
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29

الرئيس ياسر عرفات يؤدى القسم كأول رئيس منتخب للشعب الفلسطيني

اقرأ المزيد

يُصادف اليوم الذكرى الـ 40 لوفاة أحمد أسعد الشقيري 26_2_1980 ، أحد أعمدة النضال الفلسطيني، أول رئيس لمنظمة التحرير الفلسطينية وأول رئيس للجنة التنفيذية ومؤسس جيش التحرير الفلسطيني في أيلول

اقرأ المزيد