البنك الدولي: 2020 عام صعب للغاية للاقتصاد الفلسطيني و8% الانكماش المتوقعفتـــح "فتح" تنعى القائد المناضل د.حازم ابو شنبفتـــح 8 وفيات و513 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" و549 حالة تعاف خلال الـ 24 ساعة الأخيرةفتـــح أمين عام حزب الاستقلال المغربي: اتفاقيات التطبيع مضرة وليست ذات جدوى سياسيةفتـــح 82 مستوطنا يقتحمون المسجد الأقصىفتـــح أبو هولي: خيار التعلم عن بعد في مدارس قطاع غزة سيكون صعبافتـــح الاحتلال يسلم عشرات الإخطارات بوقف العمل في منشآت بقرية قلنديافتـــح الشخرة: مقبلون على فترة طويلة للتعايش مع كورونا ولقاح الانفلونزا سيتوفر هذا الأسبوعفتـــح هيئة الأسرى: 39 أسيرا في مركز توقيف "عصيون" يعانون ظروفا اعتقالية مزريةفتـــح اشتية يؤكد أهمية وجود ضغط دولي جاد لوقف التوسع الاستيطاني وهدم المنازل والمدارسفتـــح الحالة الصحية للدكتور عريقات مستقرةفتـــح اشتية يؤكد أهمية وجود ضغط دولي جاد لوقف التوسع الاستيطاني وهدم المنازل والمدارسفتـــح عائلة عريقات: الوضع الصحي للدكتور صائب مستقر وما زال في العناية المكثفةفتـــح المحميات الطبيعية.. الطريقة الخفيّة للاستيطان في الأغوارفتـــح أبو هولي: خيار التعلم عن بعد في مدارس قطاع غزة سيكون صعبافتـــح أكثر 30 مليون أميركي أدلوا بأصواتهم في الانتخاباتفتـــح انخفاض طفيف على درجات الحرارةفتـــح 14 وفاة و896 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في إسرائيلفتـــح "الخارجية": لا وفيات جديدة بــ"كورونا" في صفوف جالياتنا وارتفاع الإصابات إلى 6578فتـــح الأسير الأخرس رفض نقله الى مستشفى المقاصد وأكد مواصلة إضرابهفتـــح

الفرق بين اتفاق اوسلو والتطبيع بين الامارات والبحرين ودولة الاحتلال

12 سبتمبر 2020 - 09:13
منير الجاغوب
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

لا مجال للمقارنة بين اتفاق اوسلو ومعاهدات التطبيع بين كل من دولة الامارات ومملكة البحرين مع دولة الإحتلال.
إن مفاوضات السلام التي أجرتها منظمة التحرير الفلسطينية مع دولة الاحتلال الاسرائيلي والتي أدّت إلى توقيع اتفاق اوسلو قد كانت نتيجةً مباشرةً لقتال طويل بين الثورة الفلسطينية والاحتلال الاسرائيلي على اكثر من جبهة سواءً خارج الوطن أو داخله، ولم يكن اتفاق أوسلو معاهدة سلام وإنما كان اتفاقاً مرحلياً وضع أسساً لفترة انتقالية تستمر خمس سنوات وتنتهي بإنجاز الحل النهائي. لم توقّع منظمة التحرير الفلسطينية "اتفاقية تطبيع" مع المحتل، وكل من يستخدم اتفاقية أوسلو وما سبقها من مفاوضات خاضتها المنظمة مع العدوّ ليبرر هرولته نحو التطبيع المجاني مع الاحتلال الاسرائيلي عليه أن يدرك ان التفاوض مع العدو هو جزء من الصراع ونوع من أنواع الاشتباك وواحدة من ادوات النضال لم تقتصر على الثورة الفلسطينية بل مارستها من قبلُ الثورة الفتناميه وغيرها من حركات التحرر لتحقيق اهدافها بالحرية والاستقلال. لقد فاوضت منظمة التحرير عدوها من أجل الافراج عن الأسرى من معتقلات الاحتلال، كما استخدمت حركة حماس التفاوض سواءً لتبادل المعتقلين أو لتحسين الظروف المعيشية في غزة.
لقد أدى اتفاق اوسلو إلى البدء بعملية بناء لمؤسسات الدولة الفلسطينية، وعندما أدرك الأعداءُ هذه الحقيقة سارعت أمريكا و إسرائيل إلى محاولة القضاء على الإنجازات التي حققتها السلطة الوطنية الفلسطينية وقامت إسرائيل بتدمير ما تم بناؤه، من مطار غزة الدولي إلى كل المؤسسات السيادية والامنية التي بناها شعبنا من أجل الانتقال من مرحلة السلطة وقيودها الى مرحلة الدولة المستقلة.
التفاوض ضمن الصراع مع العدو هو عملية نضالية كانت إحدى نتائجها عودةُ مقاتلي الثورة إلى الوطن بعد معارك طويلة خاضوها مع الجيش الإسرائيلي في العديد من الجبهات.

لو قارنّا كل ما سبق بما أقدم عليه حكام الإمارات والبحرين من تطبيع مجاني مع دولة الإحتلال فسنصل إلى نتيجة واحدة: ليس هذا التطبيع سوى خضوع وخنوع لأوامر الإدارة الأمريكية وللرئيس ترامب الذي لا يهمّه سوى ضمان تأييد جماعات الضغط الصهيوني ليضمن الفوز في انتخابات الرئاسة القادمة، ومن يظن أنه يدخل التاريخ ويبني لنفسه مجداً من خلال التحالف مع ترامب ونتانياهو ضد فلسطين فهو واهم، ولن يغفر شعبنا وأمتنا خطيئة المهرولين إلى التطبيع مع دولة الإحتلال رغم ما تمارسه من جرائم بحقّ الشعب الفلسطيني وما تشكله من تهديد للأمن القومي العربي.

منير الجاغوب رئيس المكتب الاعلامي مفوضية التعبئة والتنظيم لحركة فتح

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أكتوبر
    2020
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

لا يوجد احداث لهذا الشهر