فتوح: توالي التطبيع إنذار بانفراط وحدة الموقف العربي تجاه القضية الفلسطينيةفتـــح قوى الاجماع الوطني بالسودان: شعبنا غير ملزم باتفاقيات التطبيعفتـــح المجلس الوطني: اتفاق تطبيع السودان لن يجلب السلام للمنطقةفتـــح نحو 54 مليون أميركي يدلون بأصواتهم ضمن "الاقتراع المبكر"فتـــح عائلة صائب عريقات: وضعه الصحي ما زال حرجافتـــح الاحتلال يقرر إلغاء "تجميد" الاعتقال الإداري للأسير الأخرس وينقله إلى سجن "عيادة الرملة"فتـــح تكية النبي نوح.. من فكرة فردية إلى أهم المؤسسات الخيرية والإنسانيةفتـــح القضايا الداخلية تهيمن على المناظرة النهائية بين بايدن وترمبفتـــح وزارة الثقافة تختتم فعاليات ملتقى فلسطين للقصة العربيةفتـــح فتح تدين الإعلان الأميركي- السوداني- الإسرائيليفتـــح تعقيبا على البيان المشترك الأميركي-الإسرائيلي-السوداني: الرئاسة تدين تطبيع العلاقات مع دولة الاحتلالفتـــح جمال نزال: إلغاء تنظيم نشاط عنصري معادٍ لشعبنا ببرلين نتيجة احتجاجات وضغوطفتـــح سلامة: تصاعد انتهاكات الاحتلال يأتي بإطار التوسع الاستيطاني وتكريس واقع السيطرة وخطة الضمفتـــح تقدم بايدن بـ7.5 نقطة على ترمب في السباق الرئاسي الأميركيفتـــح سلطات الاحتلال الإسرائيلية تهدم قرية العراقيب في النقب للمرة 179فتـــح مستوطنون يضخون مياها عادمة بأراضي المواطنين في قرية اللبن الشرقيةفتـــح "كورونا" عالميا: نحو مليون و137 ألف وفاة و41 مليونا و521 ألف إصابةفتـــح "الإفتاء": الزيارات التطبيعية للأقصى لا تختلف عن اقتحامات جنود الاحتلال ومستوطنيهفتـــح البنك الدولي: 2020 عام صعب للغاية للاقتصاد الفلسطيني و8% الانكماش المتوقعفتـــح "فتح" تنعى القائد المناضل د.حازم ابو شنبفتـــح

” أبو رغال”………. أسقط القرار…!

12 سبتمبر 2020 - 09:51
أ. عائد زقوت
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

يقولون إذا أردت أن تبدع فعليكَ أن تهيمَ على وجهك!!

لكن دون أن تضلَ الطريق أو تتفرق بك السّبل ، وإلّا فإنّك ستجوب الشوارع والطرقات راكبًا أم راجلًا دون أن تحقّقَ شيئًا ، وينتابكَ شعورٌ هائل ٌ بالفراغِ والعجزِ ، وبِلا أيّ مقدّماتٍ تلوح تلك الفكرةُ التي تشبه طوق النّجاة لتحلّ لك ذاك الأمر، فهل يحتاج الشعب الفلسطيني بفصائله أن يصبح هائمًا على وجهه حتى يأتيه طوق النّجاة ، أما آنَ أنْ يخرجَ كلٌّ منّا من بوتقته التي حاصر نفسه بها ؟ أليس لنا عبرة في الأكمة وثيرانها؟ أم أنّنا ننتظر كرزايًا كسائر غالبية الدّول العربية التي في معظمها على رأسها كرزايًا أتت به رياح الرّبيع الأبيض ، ولو تفحّصنا دولنا دون أن نُسمّيها بأسمائها ، حتّى لا نتخطّى الخطوط الحمراء ونتدخّل في القرار السيادي، لأن السيادة لا تمارس إلا على الفلسطينيين، وكذا الاعتذار لا يُطَلبُ إلا منهم_فلا تعتذر أيها الفلسطيني…… لا تعتذر،ففلسطين ليست رهينة لأحد،فهي محفوفة من السماء.

لقد قرر “أبو رغال” أن يُسقِطَ بنفسه ورقة التوت دون حياءٍ أو وجل،فأسقطَ العرب وجامعتهم بإسقاط إدانة التطبيع الإماراتي الصهيوني.

إن الناظرَ والمتأملَ في ما يجري اليوم من اتفاقياتٍ بين بعض الدول العربية وفي مقدمتها حكومة الإمارات (التطبيع) ليس كونه فتح علاقات تجارية وثقافية ،وإنما يتخطى ذلك بخطوات متقدمة فهو إحياء وتفعيل لتصريح بلفور فوراء الأكمة ما ورأها. سنترقّبُ بضعة أسابيع ، فهل ستضع الأيّامُ حَمّلها أم سننتظر دخانًا أسودًا تارةً وأبيضًا تارةً أخرى ؟وعندها لا مجال للهرب ولا وقت للعمل.

فمن يطلبُ من السماء ذهبًا تُسْقِطُ عليه كسفا.

 

فكم من “أبي رغالٍ”…….. ينتظرنا

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أكتوبر
    2020
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

لا يوجد احداث لهذا الشهر