البنك الدولي: 2020 عام صعب للغاية للاقتصاد الفلسطيني و8% الانكماش المتوقعفتـــح "فتح" تنعى القائد المناضل د.حازم ابو شنبفتـــح 8 وفيات و513 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" و549 حالة تعاف خلال الـ 24 ساعة الأخيرةفتـــح أمين عام حزب الاستقلال المغربي: اتفاقيات التطبيع مضرة وليست ذات جدوى سياسيةفتـــح 82 مستوطنا يقتحمون المسجد الأقصىفتـــح أبو هولي: خيار التعلم عن بعد في مدارس قطاع غزة سيكون صعبافتـــح الاحتلال يسلم عشرات الإخطارات بوقف العمل في منشآت بقرية قلنديافتـــح الشخرة: مقبلون على فترة طويلة للتعايش مع كورونا ولقاح الانفلونزا سيتوفر هذا الأسبوعفتـــح هيئة الأسرى: 39 أسيرا في مركز توقيف "عصيون" يعانون ظروفا اعتقالية مزريةفتـــح اشتية يؤكد أهمية وجود ضغط دولي جاد لوقف التوسع الاستيطاني وهدم المنازل والمدارسفتـــح الحالة الصحية للدكتور عريقات مستقرةفتـــح اشتية يؤكد أهمية وجود ضغط دولي جاد لوقف التوسع الاستيطاني وهدم المنازل والمدارسفتـــح عائلة عريقات: الوضع الصحي للدكتور صائب مستقر وما زال في العناية المكثفةفتـــح المحميات الطبيعية.. الطريقة الخفيّة للاستيطان في الأغوارفتـــح أبو هولي: خيار التعلم عن بعد في مدارس قطاع غزة سيكون صعبافتـــح أكثر 30 مليون أميركي أدلوا بأصواتهم في الانتخاباتفتـــح انخفاض طفيف على درجات الحرارةفتـــح 14 وفاة و896 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في إسرائيلفتـــح "الخارجية": لا وفيات جديدة بــ"كورونا" في صفوف جالياتنا وارتفاع الإصابات إلى 6578فتـــح الأسير الأخرس رفض نقله الى مستشفى المقاصد وأكد مواصلة إضرابهفتـــح

رداً على فريدمان.. الرئاسة: سياسة الابتزاز للرئيس مصيرها الفشل وشعبنا من يختار قيادته

17 سبتمبر 2020 - 14:01
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

رام الله - مفوضية الإعلام: أكد نبيل أبو ردينة، الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية، أن سياسة التهديد والضغوط المستمرة، ومحاولات الابتزاز الأمريكي، للرئيس محمود عباس، والقيادة، سيكون مصيرها الفشل.

وقال أبو ردينة: "إن شعبنا الفلسطيني، هو وحده من يقرر قيادته وفق الأسس الديمقراطية، التي أرستها منظمة التحرير الفلسطينية، في الحياة السياسية الفلسطينية، وليس عبر التهديد والوعيد وسياسة الابتزاز الرخيصة، التي يحاول سفير أميركا لدى إسرائيل ديفيد فريدمان، من خلالها الضغط على قيادة شعبنا الفلسطيني".


وأضاف: "الحملات المشبوهة والمؤامرات الهادفة لتصفية قضيتنا الوطنية، وفي مقدمتها قضية القدس ومقدساتها، والهجمة على رموز شعبنا الفلسطيني لا قيمة لها، وإن شعبنا الفلسطيني، هو الذي سيرسم خارطته، ويختار قيادته التي تحافظ على حقوقه الوطنية وثوابته التي لن نحيد عنها".

وأشار الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية، إلى أن السلام لن يكون بأي ثمن، وأن التطبيع والضم مرفوض تماماً، مؤكداً أن الاصطفاف الوطني، خلف قيادة الرئيس محمود عباس في مواجهة هذا المشهد الغريب، الذي تشهده المنطقة، وفي مواجهة خروج البعض عن قواعد الأصول الوطنية الجامعة، هو الرد الأمثل على مثل هذه الترهات.

وقال: "إن تمرير أية محاولة للتنازل عن المقدسات والثوابت الوطنية من قبل أية جهة كانت، سيكون مصيرها الفشل تماماً كما فشلت كل المؤامرات منذ وعد بلفور، وحتى صفقة ترامب".

وأكد أبو ردينة، أن صمود الرئيس عباس في مواجهة سياسة الاستسلام، وحفاظه على الثوابت الوطنية، وعلى رأسها القدس، هو الذي يحدد مستقبل فلسطين، وسيرسم معالم المنطقة.

 
كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أكتوبر
    2020
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

لا يوجد احداث لهذا الشهر