فتوح: توالي التطبيع إنذار بانفراط وحدة الموقف العربي تجاه القضية الفلسطينيةفتـــح قوى الاجماع الوطني بالسودان: شعبنا غير ملزم باتفاقيات التطبيعفتـــح المجلس الوطني: اتفاق تطبيع السودان لن يجلب السلام للمنطقةفتـــح نحو 54 مليون أميركي يدلون بأصواتهم ضمن "الاقتراع المبكر"فتـــح عائلة صائب عريقات: وضعه الصحي ما زال حرجافتـــح الاحتلال يقرر إلغاء "تجميد" الاعتقال الإداري للأسير الأخرس وينقله إلى سجن "عيادة الرملة"فتـــح تكية النبي نوح.. من فكرة فردية إلى أهم المؤسسات الخيرية والإنسانيةفتـــح القضايا الداخلية تهيمن على المناظرة النهائية بين بايدن وترمبفتـــح وزارة الثقافة تختتم فعاليات ملتقى فلسطين للقصة العربيةفتـــح فتح تدين الإعلان الأميركي- السوداني- الإسرائيليفتـــح تعقيبا على البيان المشترك الأميركي-الإسرائيلي-السوداني: الرئاسة تدين تطبيع العلاقات مع دولة الاحتلالفتـــح جمال نزال: إلغاء تنظيم نشاط عنصري معادٍ لشعبنا ببرلين نتيجة احتجاجات وضغوطفتـــح سلامة: تصاعد انتهاكات الاحتلال يأتي بإطار التوسع الاستيطاني وتكريس واقع السيطرة وخطة الضمفتـــح تقدم بايدن بـ7.5 نقطة على ترمب في السباق الرئاسي الأميركيفتـــح سلطات الاحتلال الإسرائيلية تهدم قرية العراقيب في النقب للمرة 179فتـــح مستوطنون يضخون مياها عادمة بأراضي المواطنين في قرية اللبن الشرقيةفتـــح "كورونا" عالميا: نحو مليون و137 ألف وفاة و41 مليونا و521 ألف إصابةفتـــح "الإفتاء": الزيارات التطبيعية للأقصى لا تختلف عن اقتحامات جنود الاحتلال ومستوطنيهفتـــح البنك الدولي: 2020 عام صعب للغاية للاقتصاد الفلسطيني و8% الانكماش المتوقعفتـــح "فتح" تنعى القائد المناضل د.حازم ابو شنبفتـــح

العاهل الأردني: السبيل الوحيد لإنهاء الصراع مبني على حل الدولتين وفقا للقانون الدولي

23 سبتمبر 2020 - 05:05
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

 

القدس-مفوضية الاعلام- أكد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني أن السبيل الوحيد لإنهاء الصراع المركزي في منطقتنا، وهو الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، مبني على حل الدولتين، وفقاً للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة.

وقال خلال مشاركته عبر تقنية الاتصال المرئي  في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الخامسة والسبعين، إن الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي هو الصراع الوحيد الذي بدأ منذ تأسيس الأمم المتحدة وما زال يتفاقم إلى يومنا هذا، وإن الطريق الوحيد نحو السلام العادل والدائم يجب أن يفضي إلى قيام الدولة الفلسطينية المستقلة، ذات السيادة، والقابلة للحياة، على خطوط الرابع من حزيران عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، لتعيش في أمن وسلام إلى جانب إسرائيل.

واكد أنه "لا يمكننا الوصول إلى حل لهذا الصراع، دون العمل للحفاظ على القدس الشريف كمدينة تجمعنا ورمزاً للسلام، لجميع البشرية. وكصاحب الوصاية الهاشمية، من واجبي الحفاظ على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، ولكنّ مسؤولية حماية المدينة المقدسة تقع على عاتقنا جميعاً".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أكتوبر
    2020
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

لا يوجد احداث لهذا الشهر