الخارجية: "مسيرة الأعلام" في القدس جسدت عنصرية دولة الاحتلال في أبشع صورهافتـــح استشهاد مواطنة برصاص الاحتلال عند مدخل حزما شمال القدسفتـــح منح دولة فلسطين عضوية دائمة بالمكتب التنفيذي لوزراء الإعلام العربفتـــح وفاتان و216 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" و387 حالة تعاففتـــح مستوطنون يقتحمون باحات المسجد الأقصىفتـــح إصابة مواطنة برصاص الاحتلال عند مدخل حزما شمال القدسفتـــح فتوح يطلع القنصل البريطاني على آخر المستجداتفتـــح الولايات المتحدة تطور مفاعلات نووية متحركة ترافق الجيوش في ساحة المعركةفتـــح الاحتلال يعتقل 20 مواطنا من الضفة بينهم مصابفتـــح أبرز عناوين الصحف الفلسطينيةفتـــح كورونا عالميا: 3 ملايين و839 ألف وفاة و177 مليونا و415 ألف إصابةفتـــح أجواء معتدلة والحرارة اقل من معدلها السنويفتـــح طائرات الاحتلال تقصف موقعاً غرب خان يونس وآخر جنوب مدينة غزةفتـــح الأردن يحمل الاحتلال مسؤولية التصعيد ويدين الاعتداءات على المقدسيينفتـــح الرئيس يصدر مرسوما بشأن مؤسسة ياسر عرفات يكفل لها تحقيق أهدافها وغايات إنشائهافتـــح الإعلان عن النتائج الأولية للانتخابات التشريعية في الجزائرفتـــح الاحتلال يعتقل عضو المجلس الثوري لحركة "فتح" حاتم عبد القادرفتـــح بشارة يبحث مع المبعوث النرويجي ملف إعادة الإعمار والعلاقة المالية مع إسرائيلفتـــح استشهاد مواطن متأثرا بجروحه في قطاع غزةفتـــح الاحتلال يحكم على الأسير مراد مساك بالسجن 18 شهرا وغرامة مالية 250 ألف شيقلفتـــح

ظاهرة الفلتان وعقلية "بطخك"!

04 أكتوبر 2020 - 11:17
د. جمال نزال
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

بعض الناس يتخذ موقف الحياد من عقلية "بطخك" وعربدة اصحابها. هذا الحياد هو كاختباء النعمامة تحت الرمل لتتجاهل وجود المشكلة ومسؤوليتها عن الحل! ثقافة الخروج بسلاح شخصي الى الشوارع لخوض نزاع شخصي حتى لو لم يتم تشغيله هي جريمة جبانة تنم عن حقارة لا مثيل لها. لا يمكن الوقوف على الحياد عندما يبادر شخص لقتل آخر في اطار خلاف شخصي. لا يوجد تبريرات وتسويغات لهذا. ولا يوجد قيمة لتسلسل الاحداث الذي يسبق قيام شخص باطلاق النار على شخص آخر. لا يوجد مبرر لقتل او جرح شخص بالسلاح مهما حصل قبل ذلك.  حان وقت سحب الغطاء من فوق هذه الظاهرة التي كلها نذالة وعمالة وتستر واحتماء بالاحتلال. ومع تقدير دور الامن الفلسطيني في حقن الدماء في وطننا يعرف جميعنا ان الاحتلال يقف عائقا أمام عمل الأمن الفلسطيني. هذا العائق يعادل في طوله وعرضه وشكله غطاء للانذال يحتمون به من الحق.
هناك طغم سفيهة من الجهلة والعملاء يحملون السلاح ضد شعبهم. حان الوقت ليكون المجتمع موحدا ضد هذه الفئة وليس وسيطا أو حياديا.
حان الوقت لجمع سلاح العملاء الذين يتسببون بالفلتان الأمني وتحدي سلطة القانون وأخلاق المجتمع . لا نريد ان نكون الصومال طبعة التسعينيات ولا بيروت طبعة السبعينيات ولا قندهار بعد ٢٠٠٠. نريد ان نكون مجتمعا متآخ متصالح بعضه مع بعضه الاخر. مجتمع يلفظ الادران الفاسدة  والسفهاء والعربيدة "والمستكلبين" في الشوارع كالعصابات يروعون بنات واطفال المجتمع . فهذا شيء 
مقرف.
وجب علينا كشعب أن نجعل من يبادر لاطلاق النار على ابن بلده في وضع يخسر فيها كل شي ويتم لفظه وعزله ومقاطعته كي يكون عبرة لسواه. وبنفس القدر فان أخذ القانون بيدنا خطأ بكل اشكاله وازمان وقوعه.
وهذه السطور لا تخص رقعة محددة من وطننا بل مقصود بها حالة الانفلات الأمني في فلسطين ككل.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يونيو
    2021
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

54 عاماً على النكسة

اقرأ المزيد