"كورونا" عالميا: أكثر من مليونين و939 ألف وفاة و136 مليونا و21 ألف إصابةفتـــح الحرارة أدنى من معدلها السنوي بحدود 5 درجاتفتـــح تجدد المظاهرات الإسرائيلية ضد نتنياهوفتـــح انطلاق فعاليات بيت لحم عاصمة للثقافة العربيةفتـــح 62 وفاة و3145 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في الأردنفتـــح إنتهاء الاستعدادات لاستقبال شهر رمضان في الأقصى ضمن الإجراءات الوقائيةفتـــح الرئيس: رغم المعاناة والظلم نحتفل ببيت لحم عاصمة للثقافة العربية برسالة سلام إلى بقية العالمفتـــح اشتية: بتوجيهات من الرئيس سنعالج الأسير الشحاتيت وكل من يحتاج للعلاج من الأسرىفتـــح الرئيس: سنواصل الكفاح من أجل تحقيق العدالة والكرامة والحرية وتجسيد الدولة المستقلةفتـــح "الوطني" يدعو برلمانات العالم لتمكّين المقدسيين من ممارستهم حقهم الانتخابيفتـــح اشتية يضع حجري الأساس لمشروعي محطة معالجة المياه العادمة وخط وادي السمن في الخليلفتـــح إخطارات جماعية واستهداف متصاعد لتجمعات الأغوارفتـــح "الخارجية" الروسية تدعو للتخلي عن الإجراءات التي تقوّض إجراء الانتخابات التشريعية في فلسطينفتـــح المفتي العام يدعو المواطنين إلى تحري شهر رمضان بعد غروب شمس الاثنينفتـــح 26 حالة وفاة و1502 إصابة جديدة بكورونا و1412 حالة تعاففتـــح الحكومة تعلن إجراءات جديدة لمواجهة "كورونا" خلال شهر رمضانفتـــح الهدمي: لن نتراجع عن إجراء الانتخابات في مدينة القدس ترشيحا وانتخابافتـــح تخريج الدورة الثالثة المكثفة التعبوية التحفيزية التثقيفية المخصصة لكوادر حركة فتحفتـــح الأحمد: لا انتخابات بدون القدس واجتماع مع الفصائل خلال يومين أو ثلاثةفتـــح 33 وفاة و2418 إصابة جديدة بفيروس كورونا و2026 حالة تعاف خلال الـ24 ساعة الأخيرةفتـــح

شعث: من يحكمون في أميركا وإسرائيل دمّروا كل فرص السلام

25 أكتوبر 2020 - 18:32
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

اعتبر نائب رئيس الاشتراكية الدولية نبيل شعث، أنه في الوقت الذي يضرب فيه من يحكمون في إسرائيل عرض الحائط بكل قيم ومعاني السلام، فإن من يحكمون في أميركا يدمرون كل فرص السلام في المنطقة.

وشدد شعث خلال مشاركته، في اجتماع افتراضي لمنظمة الاشتراكية الدولية، بمشاركة نواب الرئيس والأمين العام، وممثلون عن الأحزاب الاشتراكية في العالم، بينها 43 دولة تتولى فيها الأحزاب الاشتراكية الحكم، على أن الضغوط التي تمارسها إدارة ترمب مكّنت دولة الاحتلال من المضي قدماً في إقامة المستوطنات والتوسع الاستعماري على امتداد الأراضي الفلسطينية.

وطالب أحزاب الاشتراكية الدولية في العالم للضغط على حكومات بلدانها للالتزام بقرارات الشرعية الدولية، وفي مقدمتها الاعتراف بفلسطين على حدود 1967 وحق شعبنا بالعودة الى دياره وارضه التي هجر منها.

وذّكر شعث بقرارات منظمة الاشتراكية الدولية بشأن الاعتراف غير المشروط بدولة فلسطين ورفضها لمبادرة "صفقة القرن" الأميركية، والتزامها بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للدولة الفلسطينية بالكامل من أجل تحقيق حل الدولتين، وحلا عادلا لقضية اللاجئين الفلسطينيين وفقا لقرار الأمم المتحدة 194.

وأشار الى ممارسات الاحتلال الاسرائيلي وسياسات التمييز العنصرية ضد الشعب الفلسطيني، وإجراءاته المستمرة التي تحرم الشعب الفلسطيني من حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير والسيادة، وتقويض الشرعية الدولية.

ودعا شعث الحكومات والبرلمانات والاحزاب من الاشتراكية الدولية، إلى اتخاذ اجراءات ملموسة ضد الاحتلال الاسرائيلي، وتنفيذ قرارات الاشتراكية الدولية في مقاطعة اسرائيل وملاحقتها دوليا، حتى تلتزم بالشرعية الدولية والاتفاقات المبرمة، والعمل المستمر في مواجهة المشروع الاسرائيلي الأميركي.

وجدد التأكيد على أن التحالف القائم على المصالح بين رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتانياهو والرئيس ترمب، سيقود إلى كارثة حقيقية بتدمير كل فرص السلام، وزعزعة الاستقرار في المنطقة، لافتاً إلى أن الطريق الوحيد للسلام وتحقيق الأمن والاستقرار يكمن في نيل الشعب الفلسطيني حقوقه، وفي مقدمتها إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

ودعا شعث الإدارة الأميركية وحكومة الاحتلال، إلى احترام قرارات الشرعية الدولية، والاتفاقيات المبرمة، والتي كان مقرراً أن ينتج عنها دولة فلسطينية، مبيناً أن الضغوط التي تمارسها الدولتان، مدمرة لفرص تحقيق السلام العادل والشامل في المنطقة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أبريل
    2021
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

يُصادف اليوم السبت، العاشر من نيسان، الذكرى الثامنة والأربعين لاغتيال القادة الثلاثة، كمال عدوان وكمال ناصر ومحمد يوسف النجار (أبو يوسف النجار) ... ليلة العاشر من أبريل/نيسان عام 1973، كانت ساعة الصفر المقررة لدى جهاز "الموساد" الإسرائيلي لتنفيذ عملية اغتيال القادة الثلاثة في بيروت، لنشاطهم البارز في حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" والمقاومة الفلسطينية، وبدعوى مشاركتهم في التخطيط لعملية ميونخ في سبتمبر/أيلول 1972. #عملية_الفردان

اقرأ المزيد