الرجوب: لن يكون أكثر من قائمة واحدة لحركة فتحفتـــح أبو الغيط: الدول العربية ستتعامل بايجابية مع أي إدارة أميركية تتعاطى مع القضية الفلسطينيةفتـــح "الجنائية الدولية" تقرر رسميا فتح تحقيق بجرائم حرب ارتكبها الاحتلال في فلسطينفتـــح "فتح" ترحب بقرار المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية وتثمن دور الرئيسفتـــح "الصحة العالمية": العالم لن يتغلّب على كورونا قبل نهاية العامفتـــح واشنطن تدعو إسرائيل للامتناع عن خطوات أحادية تشدد التوتر وتصعب التوصل إلى حل الدولتينفتـــح الكيلة: العمل جار على توفير المزيد من أقسام علاج مرضى "كورونا" في مختلف المحافظاتفتـــح "الوطني" يدعو للبناء على رسالة البرلمانيين الأوروبيين للضغط على الاحتلال الإسرائيليفتـــح انطلاق مرحلة النشر والاعتراض للانتخابات الفلسطينية 2021فتـــح "الخارجية": دولة الاحتلال تستغل الأعياد الدينية لتصعيد الاعتداءات على المواطنين وممتلكاتهمفتـــح فتح للأوروبيين: نحن شريك داعم للسلام في منطقتنا والعالمفتـــح "الحركي للصحفيين" يطلق برنامجا تدريبيا شمال غزةفتـــح ترامب: الولايات المتحدة لم تعد قوة عظمىفتـــح حالة الطقسفتـــح الدفاعات الجوية السورية تتصدى لصواريخ إسرائيلية في سماء دمشقفتـــح الأردن يدين استمرار انتهاكات الاحتلال في "الأقصى"فتـــح توضيح صادر عن لجنة الانتخابات بخصوص الترشحفتـــح فيديو... الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون تطلق أغنية "اسمك بالذهب" للفنانة صابرين كمالفتـــح الرجوب: القيادة الفلسطينية تقف إلى جانب السعودية بمواجهة أية تحديات تحاول النيل من استقرارها وأمنهافتـــح 53 عاما على استشهاد القائد عبد الفتاح حمودفتـــح

"فتح": الانطلاقة شكلت فجرا جديدا استعاد من خلالها شعبنا زمام المبادرة وأمسك بقرار مصيره وقضيته

30 ديسمبر 2020 - 17:27
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

أكدت اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"، أن انطلاقة الثورة الفلسطينية المسلحة في الفاتح من عام 1965 شكلت فجرا جديدا ومرحلة تاريخية استعاد من خلالها الشعب الفلسطيني زمام المبادرة وأمسك بقراره الوطني المستقل قرار قضيته الوطنية العادلة، قرار حقه المقدس بتقرير المصير.

وأوضحت اللجنة المركزية، في بيان أصدرته، مساء اليوم الأربعاء، لمناسبة الذكرى الـ56 لانطلاقة الثورة الفلسطينية، انطلاقة حركة فتح، أن القرار التاريخي الشجاع الذي اتخذه القائد الرمز ياسر عرفات ورفاقه أبو جهاد، وأبو اياد، وأبو مازن وإخوانهم من القادة المؤسسين الاوائل قد جاء ردا على ما حصل في نكبة عام 1948 من ظلم وتخاذل، مشيرة إلى أن الهدف منه أن يكون الشعب الفلسطيني في طليعة حرب التحرير هو صاحب القرار بما يتعلق بقضيته ومصيره، وهذا لم يكن ولن يكون يوما متعارضا مع قومية القضية ومركزيتها بالنسبة لامتنا العربية العظيمة.

وذكرت أن الشعب الفلسطيني يواجه عدوا ومشروعا صهيونيا توسعيا مدعوما دعما كاملا من قوى الاستعمار العالمي، اضافة الى ما مر على تاريخ القضية من تواطئ وتخاذل، مؤكدة أن الشعب الفلسطيني لم ينهزم او تنكسر ارادته امام هذا العدوان والظلم، بل لديه اصرار أكبر في الصمود على ارض وطنه التاريخي وكنس الاحتلال، ومن أجل نيل حقوقه الوطنية المشروعة وفي مقدمتها حق العودة وتقرير المصير واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران وعاصمتها القدس الشرقية.

وأكدت الأهداف والركائز التي انطلقت من أجلها الثورة وفي مقدمتها تحقيق وحدة الشعب الفلسطيني، وهدف الوحدة الوطنية ليس هدفا تكتيكيا لفتح وانما التزام وطني ثابت.

وعاهدت اللجنة المركزية القادة المؤسسين وعلى رأسهم القائد الوطني التاريخي ياسر عرفات وكافة شهداء الثورة الفلسطينية والحركة الوطنية الفلسطينية واسرانا الابطال في معتقلات الاحتلال، أن فتح ستواصل الكفاح بنفس العزيمة والاصرار التي بدأت به ثورتها عام 1965 ومن اجل تحقيق الاهداف ذاتها.

ولفتت الى دور فتح وقائدها الرئيس محمود عباس على اسقاط مخطط "صفقة القرن"، والضم وفي التصدي لكل المشاريع التي تستهدف تصفية قصيتنا الوطنية العادلة والغاء حق شعبنا في العودة والحرية والاستقلال الوطني وتقرير المصر.

ودعت فتح جماهير شعبنا إلى الوحدة والتلاحم والالتفاف حول الحقوق والثوابت والوطنية ومشروعنا الوطني التي تقوده فتح ومنظمة التحرير الفلسطينية وحول قيادتها الوطنية الشرعية التي تمسك بالقرار الوطني المستقل.

كما دعت اللجنة المركزية جماهير أمتنا العربية الى التمسك بمصالح الامة العربية وقضيتها القومية المركزية، قضية فلسطين، باعتبارها عنوانا لخلاص الامة العربية ونهضتها واستعادة وحدتها وكرامتها، كما دعت المجتمع الدولي إلى أن يكون أكثر عدلا وانصافا وأن يعترف بحق الشعب الفلسطيني بالحرية والكرامة والاستقلال في دولة خاصة به كباقي شعوب العالم.

وشددت على أن حل الصراع الفلسطيني الاسرائيلي بما يتفق مع القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية هو المدخل الصحيح لتحقيق سلام حقيقي وأمن واستقرار جميع دول المنطقة والعالم

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • مارس
    2021
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

لا يوجد احداث لهذا الشهر