انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض أحد المنازل المستهدفة في بلدة بيت لاهيافتـــح عشرات الإصابات في سلسلة غارات عنيفة على مناطق متفرقة من قطاع غزةفتـــح 38 شهيدا و442 اصابة في الضفة وقطاع غزة أمسفتـــح أردوغان: على إسرائيل التوقف عن انتهاكاتها للقانون الدوليفتـــح "الكابينت" الإسرائيلي يصادق على توسيع نطاق العدوان على غزةفتـــح اشتية يوعز للوزارات بتوفير جميع المتطلبات والمستلزمات الطبية والإغاثية لقطاع غزة فورا وكل متطلبات الدعم لأهلنا بالقدس المحتلةفتـــح غارات إسرائيلية متواصلة على مناطق متفرقة من غزةفتـــح العاهل الأردني يوجه بإرسال مساعدات طبية عاجلة للضفة الغربية وقطاع غزةفتـــح نتحرك على كل المستويات التزاما بمسؤولياتنا الوطنية وسنواصل القيام بكل ما هو ممكن للدفاع عن شعبنافتـــح اشتية يطالب بضغط دولي جاد على إسرائيل لوقف تصعيدها ووقف مخططات التهجير بالشيخ جراحفتـــح المستشفيات المصرية في شمال سيناء تعلن جاهزيتها لاستقبال مصابي العداون الإسرائيلي في غزةفتـــح اشتية: بتوجيهات من الرئيس نعمل كل الممكن من أجل حماية أهلنا بغزة ووقف العدوان عليهمفتـــح الغانم: لكي ینتصر الفلسطیني علینا أن نقف معه واشعاره بأنه لیس وحیدافتـــح رئيس مجلس النواب الأردني يدعو إلى توحيد الموقف العربي اتجاه إسرائيل واعتداءاتهافتـــح السيستاني: نؤكد مساندتنا القاطعة للشعب الفلسطيني الأبي في مقاومته الباسلة للمحتلينفتـــح "التربية": استهداف الاحتلال لأطفالنا ومدارسنا في قطاع غزة جرائم تستوجب التدخل العاجلفتـــح مجلس علماء باكستان:لن نصمت على اعتداءات الاحتلال على المصلين بالأقصىفتـــح بوارج بحرية الاحتلال تطلق عشرات القذائف على شاطئ غزةفتـــح تظاهرات في مختلف أنحاء العالم منددة بالعدوان الإسرائيلي على شعبنافتـــح الجنائية الدولية: تصعيد العنف في الأراضي الفلسطينية قد يشكل جرائم بموجب نظام روما الأساسيفتـــح

بيان صحفي صادر عن حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح، بمناسبة حلول ذكرى الإسراء والمعراج

11 مارس 2021 - 07:46
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:
تتقدم حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح - الأقاليم الجنوبية، بأحر التهاني إلى الأمتين العربية والإسلامية عامة، وشعبنا الفلسطيني خاصة، بحلول ذكرى الإسراء والمعراج، هذه الرحلة الإيمانية التي كانت تكريماً من الله- سبحانه وتعالى- لرسوله- صلى الله عليه وسلم، وكانت معجزة انتقلت بها الدعوة الإسلامية من الضعف إلى القوة والانتشار.
هذه الذكرى فرصة لتذكير الأمتين العربية والإسلامية بما تتعرض له القدس - أولى القبلتين وثاني المسجدين وثالث الحرمين الشريفين ونقطة الوصل بين الأرض والسماء، والبوابة التي عرج منها رسول البشرية إلى سدرة المنتهى- من محاولاتِ تصفوية وتهويد للمدينة المقدسة وطرد لسكانها الأصليين وتوطين للصهاينة المغتصبين.
محاولات تزييف التاريخ والوجود الفلسطيني لن يكتب لها النجاح، وسيواصل الشعب الفلسطيني وقيادته ممثلة بالرئيس محمود عباس "أبومازن" في رفض كافة المخططات والمشاريع المشبوهة التي تهدف لتصفية القضية الفلسطينية.
نحيي شعبنا العظيم وأهلنا الصامدين في مدينة القدس الذين يتمترسون في الخندق الأمامي وهم يتصدون للهجمة الإسرائيلية الشرسة التي تستهدف بيت المقدس وأكنافه وندعو إلى حماية المقدسات - بإعتبارها إرثاً تاريخياً ومعلماً مقدساً وقبلة المسلمين الأولى- وإلى دعم صمود أهل المدينة المقدسة.
بهذه المناسبة المقدسة تؤكد حركة فتح أنها ماضية في خيار العودة إلى الشعب الفلسطيني عبر صندوق الاقتراع لإختيار ممثليه، ولها الفخر أنها من أرست دعائم الديموقراطية في النظام السياسي الفلسطيني، وستدعم كل مخرجات الحوار الفلسطيني، التي من شأنها أن تعمل على إلتئام البيت الداخلي الفلسطيني.
حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح
مفوضية الإعلام والثقافة - الأقاليم الجنوبية
كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • مايو
    2021
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

عيد العمال العالمي

اقرأ المزيد