استشهاد مواطنة برصاص الاحتلال عند مدخل حزما شمال القدسفتـــح منح دولة فلسطين عضوية دائمة بالمكتب التنفيذي لوزراء الإعلام العربفتـــح وفاتان و216 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" و387 حالة تعاففتـــح مستوطنون يقتحمون باحات المسجد الأقصىفتـــح إصابة مواطنة برصاص الاحتلال عند مدخل حزما شمال القدسفتـــح فتوح يطلع القنصل البريطاني على آخر المستجداتفتـــح الولايات المتحدة تطور مفاعلات نووية متحركة ترافق الجيوش في ساحة المعركةفتـــح الاحتلال يعتقل 20 مواطنا من الضفة بينهم مصابفتـــح أبرز عناوين الصحف الفلسطينيةفتـــح كورونا عالميا: 3 ملايين و839 ألف وفاة و177 مليونا و415 ألف إصابةفتـــح أجواء معتدلة والحرارة اقل من معدلها السنويفتـــح طائرات الاحتلال تقصف موقعاً غرب خان يونس وآخر جنوب مدينة غزةفتـــح الأردن يحمل الاحتلال مسؤولية التصعيد ويدين الاعتداءات على المقدسيينفتـــح الرئيس يصدر مرسوما بشأن مؤسسة ياسر عرفات يكفل لها تحقيق أهدافها وغايات إنشائهافتـــح الإعلان عن النتائج الأولية للانتخابات التشريعية في الجزائرفتـــح الاحتلال يعتقل عضو المجلس الثوري لحركة "فتح" حاتم عبد القادرفتـــح بشارة يبحث مع المبعوث النرويجي ملف إعادة الإعمار والعلاقة المالية مع إسرائيلفتـــح استشهاد مواطن متأثرا بجروحه في قطاع غزةفتـــح الاحتلال يحكم على الأسير مراد مساك بالسجن 18 شهرا وغرامة مالية 250 ألف شيقلفتـــح وسط دعوات للتصدي لـ"مسيرة الأعلام".. الاحتلال يدفع بتعزيزات عسكرية إلى القدسفتـــح

فلسطين بشعبها تنتصر

10 مايو 2021 - 13:35
عائد زقوت
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

إنَّ استمرار حالة الاشتباك مع العدو الصهيوني في باحات المسجد الأقصى، والشيخ جراح، لتدعو إلى الزهو والفخر بهؤلاء الشباب وبوعيهم الوقاد الذي علَّم المحتل درساً بأنَّ  كل محاولاته لطمس الهوية الفلسطينية وتزوير التاريخ، وتشكيل منظمات إرهابية على غرار منظمة لاهافا لترويع الفلسطينيين  والسطو على ممتلكاتهم، باءت بالفشل وأنَّ رحيله عن هذه الأرض ما هي إلا مسألة وقت، وكذلك سَطَّر هذا الوعي الشبابي الذي صهر الألوان ولم يرَ سوى لون العلم الفلسطيني ليرفعه خفاقاً فوق مآذن القدس وأسوارها، سطَّر تفوقه على السواد الأعظم من القادة والنخب الفلسطينية الذين صدَّعوا رؤوسنا حين أُجِلَت الانتخابات من أجل القدس ودعوا إلى تحويل الانتخابات لحالة اشتباك  مع الاحتلال، وعندما وقع الاشتباك خبت أصواتهم، وخارت قواهم وكأنهم لا يملكون من الأمر قطمير وبلأحرى أنَّ ما يجري في القدس بالنسبة لهم كأنه في كوكب آخر، فالهبة المقدسية لن تمكنهم من الوصول إلى ما يرنون إليه من سيطرة على القرار الفلسطيني، ليمرروا على الشعب القبول بتحسين الأوضاع المعيشية والتنازل عن آماله في الحرية والتحرير، ويُفسَحُ المجال الاحتلال لتمرير مخططاته بالسيطرة على الأقصى والقدس، حقاً فهم يرجون ما لا نرجوا فكشفت الأيام القلائل أنهم كانوا يدعون إلى اشتباك وهمي، فأين هم مما يدور من حالة الاشتباك المستمرة أين تصريحاتهم عن المواجهة وتفعيل حالة الاشتباك مع الاحتلال، أم أنَّ الاشتباك من أجل الانتخابات أسمى من المسرى، أين هؤلاء وأين دول التطبيع من تلك المرأة الصامدة التي قطعت المسافات الطويلة راجلةً من أجل الوصول إلى باحة الشرف والعزة دفاعاً عن الأقصى والذود عنه، بل أضافت معاني سقطت من قاموس أولئك المستغلون، حين قالت أنَّ الأقصى يستحق أن نأتيه ولو حبواً، إنَّ المرأة الفلسطينية التي أنجبت هؤلاء الشباب وأرضعتهم حب فلسطين في مهدهم وشاركتهم الدفاع عن القدس يداً بيدٍ وقدماً بقدمٍ لهنَّ قادرات بمعية رجال فلسطين الأحرار على تحقيق النصر بعز عزيز أو بذل ذليل، وسيندحر الاحتلال وستنتصر فلسطين بإذن الله شاء من شاء وأبى من أبى، فهل ترتقي النخب والقيادات الفلسطينية إلى مستوى الوعي الشبابي المقدسي، وشباب فلسطين في كل مكان والالتحاق بلواء الحق والذود عن الأرض والعرض والمقدسات تحت مظلة فلسطين وعلمها الخفاق دون انفتاق نحو الحزبية ومصالحها ومحاورها، لكي لا يتفرق الجمع وتتبدد الجهود .

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يونيو
    2021
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

54 عاماً على النكسة

اقرأ المزيد