حماد: هذا العام سيشهد تفاعلا على الصعيد الدولي للمطالبة باسترداد جثامين الشهداءفتـــح تيسير نصر الله: "الثوري" يعقد الثلاثاء المقبل جلسة للأعضاء المتواجدين برام اللهفتـــح "فتح" في طوباس: رسالة فعاليات الأغوار تؤكد ضرورة تحرك العالم للجم اعتداءات الاحتلال ومستوطنيهفتـــح التربية: العام الدراسي ينطلق في السادس عشر من الشهر المقبل وسيكون وجاهيافتـــح 16 أسيرا يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام رفضا لاعتقالهم الإداريفتـــح العالول: القيادة أرسلت رسائل واضحة للعالم بأن استمرار الحالة الراهنة لا يمكن القبول بهافتـــح استشهاد شاب متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال في بيت أمرفتـــح الرئيس يعزي باستشهاد الطفل محمد العلاميفتـــح الخارجية: وفاتان و26 إصابة جديدة بفيروس كورنا في صفوف جالياتنافتـــح الكيلة: تجاوزنا مليون جرعة تطعيم ضد فيروس "كورونا"فتـــح الخليل: تشييع جثمان الطفل محمد العلامي الى مثواه الأخير وسط اندلاع مواجهاتفتـــح الرئيس يستقبل رئيس هيئة التنظيم والإدارة لقوى الأمنفتـــح رئاسة الوزراء: إلغاء المادة 22 من مدونة السلوك هدفه إزالة أي تقييد للحريات العامةفتـــح الصحة: لا وفيات و116 إصابة جديدة بفيروس كورونا و58 حالة تعافٍفتـــح الخارجية: جلسات مجلس الأمن لا تشكل رادعا امام استمرار جرائم الاحتلالفتـــح 16 أسيرا يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام رفضا لاعتقالهم الإداريفتـــح بحرية الاحتلال تعتقل صيادين قبالة شاطئ غزةفتـــح 88 مستوطنا يقتحمون الأقصىفتـــح استشهاد الطفل محمد العلامي متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال في الخليلفتـــح مجلس الأمن يبحث انتهاكات الاحتلال واعتداءات مستوطنيه بحق شعبنافتـــح

في رفض الواقع الفاسد

09 يوليو 2021 - 17:43
علاء أبو النادي
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

 

الجميع يعلم أن انطلاقة حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح جاءت كتعبير لشعبنا الفلسطيني عن رفض الواقع الفاسد الذي يتجسد في الاحتلال، وتغييب هويتنا الوطنية، ومحاربة القرار الفلسطيني...

وقد نجحت الفتح، بفضل اللّه تعالى أولا، بنقلنا من واقع إلى آخر أفضل، على درب التحرير والعودة، الشاق والطويل، فصار لنا قرارنا الوطني المستقل، وفرضنا هويتنا وحقوقنا على كل العالم، بما فيه قوى الاستعمار ورأس حربتها، المُحتل البغيض.

منذ ذلك الزمان، ومعظم الأطراف العربية والدولية تُحاربنا، وتسعى لتغييب هويتنا السياسية، وخطف قرارنا، لاستخدامها بأسواق النخاسة وإثبات اخلاصهم لأوليائهم (من دون الله) !!.

وكما نعرف جميعا، لم (ولن) ينجح هؤلاء أبدا، والدليل أننا لا زلنا كما نحن منذ الانطلاقة، لا نسمح بأي وصاية أو تبعية أو احتواء. ولا هدف لنا إلا التحرير والعودة، ولا بوصلة لنا إلا قدسنا المبارك؛ لا زلنا صامدين، لم ولن نرفع الراية البيضاء مهما حدث، ندفع كل ما تطلبه ديمومة قضيتنا وثورتنا على مختلف المستويات، الداخلية منها أو الخارجية.

واليوم، نحن بحاجة ماسة لتكريس هذا الإنجاز الوطني الرائع، ولتذكير العالم  بأنهم لن ينجحوا بما فشلوا به في كل السنوات الطويلة الماضية؛ وبحاجة لتقوية مشروعنا الوطني وفرضه على الأرض وعلى الجميع؛ وهذا لن يكون إلا باستعادة زمام المبادرة وبسرعة، وقيادة الميدان، والحفاظ على وجهة البوصلة نحو عاصمتنا الأبدية القدس المبارك، وبتفعيل التنظيم جديا، والتخلص من ضبابية العلاقة بين التنظيم وأي جهة أخرى، وحماية منظمة التحرير الفلسطينية، ومن خلال تكثيف فعاليات المقاومة الشعبية وقيادتها.

فلا بد من ردع أولئك المهرجين، وتلك الأدوات، وعدم السماح بتشويه مضمون قضيتنا ومشروعنا وتخريب فكرة الكفاح والنضال الفلسطيني.

ولعل في تزايد فعاليات المقاومة الشعبية، وتواجد القيادة في الميدان (بيتا مثال رائع كما في القدس)، دليل على استشعار الخطر المحدق بنا وبقصيتنا، وعلى البدء بالعمل على استعادة زمام المبادرة، وعلى التمرد على الواقع الفاسد.

فالفتح تَفرِض الواقع ولا تقبل أبدا بأن يُفرَض عليها وعلى أُمِها، فلسطيننا.


علاء أبو النادي فلسطيني في الشتات.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يوليو
    2021
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

27 عاما على عودة الشهيد الرمز ياسر عرفات إلى أرض الوطن

اقرأ المزيد