قوات الاحتلال تعتقل شابًا خلال قمعها تظاهرة في الشيخ جرّاحفتـــح مستوطنون يحاولون إحراق مركبة ويعطبون إطاراتها شمال غرب سلفيتفتـــح اشتية يدين اعتداءات المستوطنين ويدعو الأمم المتحدة إلى العمل على وقفهافتـــح الخارجية: جرائم الاحتلال والمستوطنين حرب إسرائيلية رسمية على ثقافة السلامفتـــح "الصحة": 5 وفيات و1468 إصابة جديدة بفيروس كورونافتـــح قوات الاحتلال تطلق النار صوب منازل المواطنين وأراضيهم جنوب غزةفتـــح مستوطنون يقتلعون ويحطمون 90 شجرة زيتون في بديا وياسوف بسلفيتفتـــح فتح: اقتحام المستوطنين أرض عائلة سالم في حي الشيخ جراح للإستيلاء عليها إرهاب منظم مدعوم من قبل حكومة الاحتلالفتـــح عضو كونغرس أميركي تستهجن هدم منزل عائلة صالحية بالقدسفتـــح 50 ألفا يؤدون الجمعة في الأقصىفتـــح مستوطنون يستولون على 4 دونمات من أراضي كفر الديك غرب سلفيتفتـــح "الخارجية": إسرائيل تتحدى الإجماع الدولي الرافض للاستيطان وتواصل سرقة الارضفتـــح مستوطنون يقتلعون 300 شتلة زيتون في دير شرف غرب نابلسفتـــح نابلس: إصابة 8 متضامين وإحراق مركبتهم بهجوم للمستوطنين في بورينفتـــح قوات الاحتلال تطلق النار والغاز وسط وجنوب قطاع غزةفتـــح قوات الاحتلال تعتقل شابا جنوب بيت لحمفتـــح الاحتلال يخطر بهدم منزل أسيرين شقيقين في السيلة الحارثيةفتـــح الشيخ: على العالم إدانة جريمة إسرائيل في الشيخ جراح ومطالبتها بالوقف الفوري لهذه الإجراءات المخالفة للقانون الدوليفتـــح الشيخ: على العالم إدانة جريمة إسرائيل في الشيخ جراح ومطالبتها بالوقف الفوري لهذه الإجراءات المخالفة للقانون الدوليفتـــح اشتية يدعو لضغط دولي على إسرائيل لوقف الاقتطاعات من المقاصة والإفراج عن الأموال المحتجزةفتـــح

المطلوب دولياً معاقبة إسرائيل

31 أكتوبر 2021 - 12:47
د. رمزي عودة
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:


كما نجح السيد الرئيس محمود عباس في إحداث إختراق نوعي في الموقف الدولي من القضية الفلسطينية، فإنه قد نجح أيضاً في ضمان إستمرار مساندة الموقف العربي لصالح الثوابت الفلسطينية. ويبدو أن الصمود التاريخي للقيادة الفلسطينية في وجه الرئيس الأمريكي السابق ترامب، ومنعه من فرض الإعتراف الفلسطيني بصفقة القرن كما يسميها ترامب نفسه، قد أقنع العالم أجمع بإصرار الفلسطينيين على الحصول على حقوقهم السياسية والمدنية دون تفريط. في هذه الأوقات، بدأنا نستشعر تغير الموقف الأمريكي الداعم للحقوق الفلسطينية سواءً في موضوع الاستيطان أو اللاجئين أو التسوية السياسية، كما بدأنا نلاحظ تغير الموقف العربي والخليجي لصالح الحقوق الوطنية، ودعم القيادة الفلسطينية في موقفها الصارم تجاه عدم التفريط بهذه الحقوق، فقد أدانت الإمارات العربية توسع الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وإستقبلت المسؤولين الفلسطينيين في زيارة يمكن وصفها بالتاريخية. كما طالبت مصر بضرورة وقف الإستيطان لأنه ينهي حل الدولتين، وفي نفس السياق، يظهر أن الحل الأحادي الذي تحاول فرضه إسرائيل لن يكون مقبولاً عربياً ودولياً. بل على العكس، سيؤدي الى تدهور مكانة سرائيل في المنطقة وفي العالم أجمع.
وتفرض هذه المتغيرات على الفلسطينيين قيادةً وشعباً ضرورة إستثمارها والبناء عليها لصالح القضايا الوطنية. وفي السياق، فإن الخطاب السياسي الفلسطيني الذي وصم الاحتلال الاسرائيلي بأنه دولة للاحتلال، والاضطهاد، والأبارتهايد، قد بات قريبا من نيل المكاسب السياسية والقدرة على تغيير الرأي العام الدولي لصالح القضية الفلسطينية؛ وهو ما شهدناه ونشهده بإستمرار في المجتمعات الأمريكية والأروربية التي تصف إسرائيل بأنها دولة إحتلال وفصل عنصري، وتدعو بالمقابل الى مقاطعة إسرائيل وعزلها.
وفي هذه الموضوعة، فان الخطاب السياسي الفلسطيني عليه أن يركز في الفترة المقبلة على المطالبة بفرض عقوبات على إسرائيل من قبل الولايات المتحدة والدول الأروبية، حيث أن فرض هذه العقوبات حتى ولو كانت شكلية ستدفع الخارطة السياسية في إسرائيل الى إعادة التموضع والتشكل نحو الاعتدال ووقف الاسيتطان. وفي السياق، فإن هنالك إتجاهاً متنامياً في الحزب الديمقراطي يقوده ساندرز، يؤيد مثل هذه الاطروحات، كما أن جيلاً يهودياً جديداً في الولايات المتحدة سواء في "الجي ستريت" أو في "إيباك" بات ينظر الى مسألة فرض عقوبات على إسرائيل بأنها الحل أمام التعنت الاسرائيلي تجاه العملية السلمية. وتبقي مسألة وضع خطة فلسطينية وعربية من أجل تحفيز الدول والمنظمات على فرض عقوبات على إسرائيل هي المطلوبة في الوقت الحاضر، وسيعتمد نجاح هذه الخطة على حجم هذه العقوبات والدول التي ستشارك في فرضها، ولكنها في المحصلة النهائية ستكون هي الوسيلة الكفيلة بإنهاء الاحتلال في ظل تنامي المقاومة الشعبية السلمية الفلسطينية وتغير المناخ الدولي لصالح القضية الوطنية.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يناير
    2022
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

انطلاقة الثورة الفلسطينة المعاصرة "إنطلاقة حركة فتح"

اقرأ المزيد

74 عاما على مجزرة العصابات الصهيونية في فندق سميراميس بالقدس

اقرأ المزيد

يوم الشهيد الفلسطيني

اقرأ المزيد

31عاما على استشـ.ـهاد القادة :- " صلاح خلف "أبو اياد " وهايل عبد الحميد "أبو الهول " وفخري العمري"

اقرأ المزيد