"هيئة الأسرى": 500 أسير مريض في سجون الاحتلال منهم 50 حالة صعبة وخطيرةفتـــح الاحتلال يستهدف المزارعين ورعاة الأغنام شرق غزةفتـــح "هيئة الأسرى": الاحتلال أصدر 153 قرار اعتقال إداري خلال حزيران المنصرمفتـــح "الخارجية" ترحب ببيان مجلس الكنائس العالمي بشأن الحالة في فلسطين المحتلةفتـــح الكنيسة المشيخية الأميركية بصدد التصويت على قرار اعتبار إسرائيل دولة فصل عنصريفتـــح أسير من يعبد يدخل عامه الـ20 في سجون الاحتلالفتـــح حالة الطقس: أجواء غائمة جزئيا وصافيةفتـــح تواصل انتهاكات الاحتلال: جرحى ومعتقلون وهدم وإخطارات وقف بناء واقتحام للأقصى واعتداءات للمستوطنينفتـــح لابيد يتسلم رئاسة الحكومة الإسرائيلية من بينيتفتـــح اشتية يثمن موقف مجلس الشيوخ الفرنسي الرافض للاحتلال وكافة الإجراءات التي تقوض السلامفتـــح مجلس الكنائس العالمي: تمييز إسرائيل ضد الفلسطينيين أصبح علنيا ومنظمافتـــح مستوطنون يتلفون محاصيل صيفية في بلدة حلحول شمال الخليلفتـــح نادي الأسير: الاحتلال يُصعّد من عمليات التنكيل بحق المعتقلين وعائلاتهمفتـــح "الكنيست" يصوت على حل نفسه ويصادق على إجراء انتخابات بداية تشرين أول المقبلفتـــح الأحمد وقيادات فلسطينية في لبنان يبحثون الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلةفتـــح بريطانيا تتحضر لقطع إمدادات الغاز عن أوروبافتـــح إصابة قائد جيش الاحتلال بنابلس خلال تأمين اقتحام قبر يوسففتـــح استطلاع: الليكود يتصدر الأحزاب بـ36 مقعدافتـــح اعتقال 12 مواطنا من الضفةفتـــح أبرز عناوين الصحف الفلسطينيةفتـــح

اغتيال الكلمة وماراثون الشطب!

04 مايو 2022 - 14:46
د. صبري صيدم
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

حتى الكلمة باتت عبئاً على مسامع البعض وجزءاً من منظومة الماضي، وهماً لا بد من التخلص منه، ففلسطين وثوارها وفدائيها وقدسها وحريتها ومقاومتها باتت هواجس تسكن البعض، وتعكر سماءهم وتؤرق منامهم وتقض مضاجعهم! فعالم التطبيع والتزاماته واستحقاقاته وبيئته ومناخه وثقافته، باتت جميعها تستوجب سرعة التخلص مما ارتبط بفلسطين وأهلها لعقود خلت.

وبهذا بدأت الحرب المسعورة على الكلمة والنص والقصيدة، والمنهاج والخطاب والبيان، والموقف والرأي، والنشيد والأغنية والأحجية والفكرة، وحتى الحرف. كلها شهدت إعلان الحرب عليها فاستلت الأقلام وشحذت الهمم واستعدت المطابع، وانطلق الجهد معلناً عن استقدام الكتبة الجدد وأبطال الشطب المحموم وجهابذة صياغة النص المنبطح ونجوم التعديل الذليل وصناع الفكر الملتوي ومهندسي الكلمة المتخاذلة… وأي فكر أو أي كلمة هذه؟!

فللتطبيع استحقاقاته ومسؤولياته ونتائجه، لذلك لا بد من أن ينطلق ماراثون الشطب دونما هوادة واغتيال الكلمات دونما رحمة، فلا لغة الماضي باتت مهمة ولا جمل المقاومة عادت مفيدة، بل ذهب البعض للمطالبة بالواقعية السياسية والجغرافية والتاريخية، وراح البعض الآخر لتحميل غيره مسؤولية الفشل التاريخي، الذي لم يترك خياراً إلا خيار التطبيع كما قالوا.

وأياً كانت نماذج الانبطاح العربي فكلها مؤلم، لكن الأكثر إيلاماً كان الشطط في خطوات التطبيع بصورة أشبه بالابتذال والرخص وانعدام الكرامة.

البعض قال إن ما يجري هو ما كان يجري في الخفاء، وإن الفارق إنما يكمن بانتقال ذلك الخفاء إلى حيز الواقع حتى يرى فيه ترامب المطرود وحاشيته وجمهور المطبعين ومن دار في فلكهم نجاحاً باهراً، فينقل المستور إلى مساحة الضوء وترفع السرية عن التردد والاستتار، ويصبح أمر التطبيع وتفاصيله واقعاً عادياً ومقبولاً ومكشوفاً، ولتبدأ محرمات الأمس في تحولها إلى محللات اليوم بامتياز.

المفارقة أن هذا الأمر لم يقتصر على عوالم التقليد، وإنما تخطاه إلى الفضاء الإلكتروني، فغابت على الكوفية، ويا طير الطاير، وحماسيات أم كلثوم ومحمد عبد الوهاب وعبد الحليم حافظ وآهات أبو عرب بطل الأغنية الشعبية الفلسطينية الوطنية، وأغاني العاشقين وروائع مارسيل خليفة والشيخ إمام، والمساهمات الفنية والثقافية اللامتناهية لعشاق فلسطين من أهلها ومحبيهم، كلها بلمح البصر أزيلت عن مواقع البعض واغتيلت بالكامل عن منصاتهم لتبقى أغاني العشق والهيام والغرام وبكائيات العروبة وحسرات المحبين، إضافة إلى محاولات الغناء الهابط بكامل تفاصيله حية مطمئنة في مكانها.

ماتت الكلمة يا جماعة، اغتيلت الكلمة يا نشامى، ومعها انطلق ماراثون الشطب، حتى يرضى شلومو ويهنأ مقاولوه بأن مسيرة التطبيع حتماً متواصلة وجارفة وحارقة وجارحة لكنها وبحساب الأوفياء لفلسطين حتماً مارقة! إلى كل من رق قلبه لمسيرة التطبيع وجهد الاغتيال هذا نقول… انتظروا مقاصل التاريخ! عندها لا ينفع مال ولا بنون. عاشت فلسطين حرة أبية!

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يوليو
    2022
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

لا يوجد احداث لهذا الشهر